2019-08-01 12:23:55

شفق نيوز/ رأت كتلة صادقون البرلمانية، التابعة لحركة "عصائب أهل الحق" اليوم الخميس، ان "الاحتلال الامريكي" يتواجد في العراق بشكل عشوائي.
وقال النائب عن الكتلة عدي عواد، لشفق نيوز، ان "قانون اخراج القوات الأمريكية، قد تُرك بكل صراحة، وهو موضوع خطر ويمس السيادة العراقية الوطنية"، مؤكدا "طالبنا في اكثر من مرة على الاقل يجب تطبيق بنود الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن الى حين اقرار هذا القانون، لوضع حد للتحركات الأمريكية".
وبين عواد انه "عندما تم قصف الحشد الشعبي ضاع علينا الموضوع، فالأمريكان يقولون لسنا الجهة التي قصفت، وكذلك بقية الاطراف".
وقال إن "وجود الاحتلال الامريكي بالطريقة العشوائية سوف ربك الوضع السياسي والوضع الامني".
واعادت أمريكا جنودها إلى العراق عام 2014 برغبة وطلب من الحكومة العراقية بعد أن وصل تنظيم داعش إلى أبواب العاصمة بغداد، وأكد قادة الجيش الأمريكي في أكثر من مناسبة ان مهمتهم هي مكافحة الإرهاب، لكن زيارة ترامب في ديسمبر الماضي لقاعدة الأسد غربي العراق، وعدم لقائه أي مسؤول عراقي أثارت موجة من الغضب الداخلي على اعتبار أن ذلك شكل انتهاكاً للسيادة العراقية.
في أعقاب الزيارة قال ترامب إن قوات بلاده يمكن أن تستخدم لمراقبة النفوذ الإيراني، وهو ما نقل الجدل حول جدوى وسبب وجود تلك القوات إلى أروقة مجلس النواب العراقي، حيث حاولت قوى موالية لإيران الضغط لطرح قانون يقضي بإلزام القوات الأمريكية بمغادرة العراق.
لكن السفارة الأمريكية في بغداد كشفت في 20 مارس الماضي أن وفداً مكوناً من لجنة القوات المسلحة في الكونغرس الأمريكي زار بغداد وأربيل يومي 18 و19 مارس، والتقى المسؤولين العراقيين، ونقلت عنهم تأكيدهم ضرورة إبقاء واشنطن لقواتها في العراق لهزيمة "داعش" بالشراكة مع القوات العراقية.

 

FaceIraq
}