2019-08-14 17:24:03

شفق نيوز/ حرك الادعاء العام  دعوى قضائية ضد ثلاثة عراقيين بتهمة الإعداد لهجوم إرهابي "ذي دوافع إسلامية متطرفة" في ألمانيا.

وأعلن الادعاء العام الاتحادي في مقره بمدينة كارلسروه الألمانية - جنوبي غرب ألمانيا - اليوم الأربعاء (14 أغسطس/آب 2019) أن الثلاثة سيمثلون أمام المحكمة العليا بهامبورغ.

وبحسب البيانات، تم القبض على الثلاثة في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي في ولاية شليزفيغ-هولشتاين، ويقبعون منذ ذلك الحين في الحبس الاحتياطي. وذكر الادعاء العام، أن الاثنين الأصغر سناً بينهما - كلاهما 23 عاماً- خططا لشن هجوم في ألمانيا نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

وأراد الاثنان أن يمدهما صديقهما - الثالث- بسلاح ناري، إلا أن السلاح الذي عرضه عليهما كان باهظ الثمن، وبعد ذلك خططا  لاستخدام عشرة كيلوغرامات من مادة "تي إن تي" المتفجرة وسيارة في تنفيذ الهجوم. ووفقاً لبيانات الادعاء العام، تلقى المشتبه بهما تدريبات نظرية في مدرسة لتعلم قيادة السيارات للإعداد للهجوم.

مختارات

وبحسب ما نشر في موقع "شبيغل أونلاين" الألماني في وقت سابق فإن المعتقلين الثلاثة قاموا بتخزين وتفحص دليل من الإنترنت حول طرق صناعة القنابل وأساليب الحصول على مواد متفجرة من خلال الألعاب النارية التي يمكن حيازتها خلال أعياد نهاية السنة. كما قاموا بطلب شراء آلية للاشتعال من بريطانيا. ويبدو أن أحد المعتقلين توعد باستهداف "أكبر عدد من الكفار، وتفادي الأطفال" بحسب ما نشر الموقع.

وقال متحدث باسم الادعاء الاتحادي بمدينة كارلسروه إن هناك أدلة تشير إلى صلات المعتقلين العراقيين الثلاثة في شمال ألمانيا بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، إلا أنهم ليسوا أعضاء فيه، كما لم يحصلوا على أمر مباشر منه بتنفيذ هجوم أو اعتداء في ألمانيا.

وقال المتحدث إنه إذا كانت الأدلة تشير لوجود صلات بالتنظيم الإرهابي، لكنه لا توجد أدلة تشير على أن المعتقلين كانوا يتصرفون وفق أوامر صادرة لهم من التنظيم. ولهذا لا تجري النيابة العامة تحريات أو تحقيقات ضد الثلاثة بتهمة الانتماء إلى منظمة أجنبية إرهابية.

FaceIraq
}