2019-11-07 15:29:28

شفق نيوز/ نشر موقع محطة "بي بي سي" البريطانية يوم الخميس تقريرا عن النفوذ الايراني في الشرق الاوسط وتحديدا في اربع دول وهي: لبنان وسوريا والعراق واليمن.

واستند التقرير على تصريح لجاك سترو، الذي كان وزير خارجية بريطانيا فيما بين 2001 و2006، والذي زار إيران غير مرة.

وذكر التقرير ان ايران دربت وسلحت قوات الحشد الشعبي، التي ساعدت في هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية، لكن يعدها كثير من العراقيين شكلا من أشكال الاستعمار.

واضاف التقرير ان المظاهرات الحاشدة والعنف الذي ووجهت به في العراق يظهران أن الشباب ليس راضيا عن حكومته المدعومة من إيران.

ويقول "التقرير تحول الحشد الشعبي من متطوعين وطنيين إلى جزء راسخ من نظام الحكم في البلاد كلفه الدعم الشعبي الذي كان يحظى به".

ويعتقد جاك سترو أن إيران حازت على أكثر مما تستطيع التعامل معه في العراق.

ولكن الأمور بالنسبة إلى إيران لم تكن كما كانت تروم. إذ إن المظاهرات الحاشدة والعنف الذي ووجهت به في العراق يظهران أن الشباب ليس راضيا عن حكومته المدعومة من إيران.

ويقول "التقرير تحول الحشد الشعبي من متطوعين وطنيين إلى جزء راسخ من نظام الحكم في البلاد كلفه الدعم الشعبي الذي كان يحظى به".

ويعتقد جاك سترو أن إيران حازت على أكثر مما تستطيع التعامل معه في العراق.

ويقول: "ما يجري في العراق أمر خطير بالنسبة إلى الإيرانيين، إذ إنهم يغامرون بفقد سيطرتهم هناك".

FaceIraq
}