2019-05-30 17:56:27

شفق نيوز/ عبر اتحاد فلاحي كوردستان، اليوم الخميس، عن الاحتجاج على الاوضاع السيئة في المناطق المتنازع عليها بسبب احراق حقول الفلاحين الكورد وخصوصا ما حصل الليلة الماضية التي تم فيها احراق القسم الاعظم من المحاصيل الزراعية في عدد من المناطق التابعة لقضاء داقوق من قبل مجموعة مسلحة.

وجاء في بيان لاتحاد الفلاحين انه "استمرارا للاعتداءات التي تتعرض لها حقول الفلاحين، قامت مجموعة مسلحة ليلة امس مرة اخرى وبشكل مستهتر بحرق حقول فلاحي منطقة حفتغار في حدود داقوق"، مبينا ان "هذا الاعتداء يعود الى ان الذين قاموا بهذا الفعل مطلقو الايدي ولم يتم اتخاذ اية اجراءات قانونية ضدهم لحد الان".

واشار البيان الى انه "عندما عندما توجه الفلاحون الى اراضيهم بهدف اخماد النيران تصدت لهم قوة مسلحة مجهولة ولم تسمح لهم بالسيطرة على النيران"، مبينا انه "حدثت مواجهة بين الفلاحين والقوة المجهولة وكان من نتيجتها سقوط ضحايا ومصابين".

واكد بيان اتحاد الفلاحين على ان "هذا واجب الدولة ان تقوم بمواجهة مثل هذه القوى المسلحة وليس فلاحي المنطقة"، مشددا على ان "احراق محاصيل الفلاحين واحدة من الجرائم الكبيرة، والحقت الضرر بالاقتصاد العراقي ومحافظة كركوك بشكل خاص".

ونوه الى ان "مسؤولية جميع تلك الجرائم تقع على عاتق الحكومة الاتحادية التي تغض الطرف عن تعريب المنطقة بشكل واضح"، مشيرا الى ان "المنطقة تعرضت على مر التاريخ لجرائم مشابهة ضد الفلاحين والاهالي واراضيهم، ويتوجب على الدولة العراقية ان تتحمل مسؤولية هذه الافعال وتعوض الفلاحين المتضررين".

وعبر البيان عن احتجاج اتحاد فلاحي كوردستان بهذا الصدد ومطالبته لحكومة وبرلمان كوردستان والامم المتحدة والاطراف المعنية بذل قصارى جهودهم لعدم تكرار مثل هذه الافعال.

YesIraq
}