2019-10-28 08:36:10

شفق نيوز/ جرى تداول الدولار قرب أعلى مستوى له في أكثر من شهرين مقابل الين يوم الاثنين قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) هذا الأسبوع حيث من المتوقع أن يخفض صناع السياسة أسعار الفائدة لكن مع التشديد على إحجامهم عن إجراء المزيد من التيسير النقدي.

وتراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار واليورو، وسط توقعات بالاتفاق في وقت لاحق يوم الاثنين على تأجيل انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي حتى 31 يناير كانون الثاني بعد إخفاق رئيس الوزراء بوريس جونسون في نيل الموافقة على جدوله الزمني للخروج من التكتل.

وصعد اليوان الصيني إلى أقوى مستوى في أسبوعين يوم الاثنين بعدما قالت بكين وواشنطن إنهما ”قريبتان من وضع اللمسات الأخيرة“ على مرحلة أولى من اتفاق لتخفيف حربهما التجارية، لكن بعض المتعاملين خففوا من تفاؤلهم لأن التوصل إلى تسوية سريعة أمر غير مؤكد إطلاقا.

وسيتحول تركيز السوق إلى اجتماع مجلس الاحتياطي الذي ينتهي يوم 30 أكتوبر تشرين الأول واجتماع بنك اليابان المركزي الذي ينتهي يوم 31 أكتوبر تشرين الأول. ومن المتوقع أن يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة للمرة الثالثة هذا العام.

ويميل بنك اليابان إلى إبقاء السياسة دون تغيير.

وجرى تداول الدولار عند 108.77 ين يوم الاثنين، بالقرب من 108.94 ين الذي كان أعلى مستوى منذ الأول من أغسطس آب.

وبلغت العملة الأمريكية 1.1083 دولار أمام اليورو، قرب أقوي مستوى لها في أكثر من أسبوع.

وهبط الجنيه الاسترليني 0.14 بالمئة إلى 1.2818 دولار وتراجع 0.15 بالمئة إلى 86.48 بنس لليورو.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، عند 97.849، وهو ما يقترب أيضا من أعلى مستوى في أكثر من أسبوع.

وفي السوق المحلية، ارتفع اليوان لفترة وجيزة إلى 7.0523 أمام الدولار، وهو المستوى الأقوى منذ 14 أكتوبر تشرين الأول.

وفي المعاملات الخارجية، ارتفع اليوان لفترة قصيرة إلى 7.0450 أمام الدولار يوم الاثنين، وهو أقوى مستوى منذ 13 سبتمبر أيلول، لكنه تخلى تدريجيا عن مكاسبه.

وعلى صيد اخر استقر الذهب دون تغيير يُذكر تقريبا يوم الاثنين، بعد أن سجل قفزة بنحو واحد بالمئة في الجلسة السابقة، في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن أسعار الفائدة المقرر صدوره في وقت لاحق من الأسبوع، بينما يكبح إحراز تقدم في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين الإقبال على أصول الملاذ الآمن.

وبحلول الساعة 0537 بتوقيت جرينتش، استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1504.42 دولار للأوقية (الأونصة). وارتفع المعدن الأصفر في العقود الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1506.70 دولار للأوقية.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الاحتياطي الاتحادي يومي 29 و30 أكتوبر تشرين الأول، مع توقع متعاملين لاحتمال نسبته 90.4 بالمئة بأن يخفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس وفقا لأداة فيدواتش التابعة لمجموعة سي.إم.إي. وخفض المركزي الأمريكي بالفعل أسعار الفائدة مرتين هذا العام.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي إن الولايات المتحدة تبلي بلاء حسنا جدا في مفاوضاتها التجارية مع الصين وإن الصين ترغب في إبرام اتفاق بشكل ملح للغاية.

وعززت التصريحات شهية المستثمرين للأصول المرتفعة المخاطر، مما دفع الأسهم الآسيوية لأعلى مستوى في ثلاثة أشهر يوم الاثنين.

وتأثرت أسعار الذهب أيضا سلبا جراء قوة الدولار، مما يرفع تكلفة المعدن للمشرين من حائزي العملات الأخرى.

FaceIraq
}