2019-07-03 16:23:42

شفق نيوز/ فرضت السلطات العراقية حظرا جديدا على المنتجات التركية، في الوقت الذي يُترقب فيه اتخاذ إجراءات إيجابية تلبية لطلب وزيرة التجارة التركية، روحسار بكجان، بإلغاء العراقيل التجارية الحالية سعيا لرفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 20 مليار دولار.

وفي ايار الماضي، فرضت السلطات العراقية حظرا على صادرات البيض التركية، واعتبارا من حزيران الماضي حظرت العراق صادرات العصائر والمثلجات التركية، ليلتحق مؤخرا كل من الملح والمعكرونة والشعيرية للصادرات التركية المحظورة.

وسيدخل قرار مجلس الوزراء العراقي حيز التنفيذ بعد 60 يوماً على أن يستمر لمدة عام.

من جانبه، أوضح رئيس جمعية منتجي المعكرونة التركي، عبد القدير كولاهشي أوغلو، أن صادرات العراق من المعكرونة توقفت تماماً، تزامناً مع قرار بغداد هذا، مرجعا سبب هذا القرار إلى العلاقات السياسية المتوترة بين البلدين، وسعي العراق لنشر الإنتاج المحلي عبر مصانع المعكرونة الموجودة داخلها.

وأشار كولاهشي أوغلو إلى ضرورة تدخل وزاراتي الداخلية والتجارة التركيتين في هذه القرارات الفورية قائلا ان "هذا القرار السياسي الذي اتخذته الحكومة العراقية لتعزيز حصة الشركات الإيرانية بالسوق، والقرارات المحتملة لاحقًا، ستلحق ضررا كبيرا بالمنطقة وسترفع معدلات البطالة. الجميع يعلم المشكلات التي يواجهها منتجو البيض عقب الحظر. ستتأثر شركات الإنتاج والتصدير بجانب سائقي الشاحنات التي يقدر عددهم بعشرات الآلاف".

FaceIraq
}