2019-06-19 15:30:11

شفق نيوز/ قلل وزیر النفط العراقي ثامر الغضبان، الیوم الأربعاء، من خطورة الھجوم الصاروخي الذي استھدف مقرا لشركات نفطیة في البصرة، عاداً الحادث "فردیا ولیس ذا أھمیة".

واعرب الغضبان لوكالة كونا الكويتية، عن الاعتقاد بان الحادث لن یتكرر مرة اخرى، مضیفا ان الحكومة العراقیة جادة في ان تحقیق الامن والسلام في عموم البلاد.

وكانت الشرطة العراقیة قد اعلنت اصابة ثلاثة موظفین عراقیین من شركة الحفر المملوكة لوزارة النفط العراقیة في ھجوم صاروخي استھدف مواقع اقامة شركات نفطیة في محافظة البصرة بجنوبي العراق.

واوضح ان الموقع المستھدف في منطقة البرجسیة یضم كذلك اماكن عمل وسكن لشركات اجنبیة عدة منھا شركة اكسون موبیل الامریكیة.

وكانت اكسون موبیل قد اعادت قبل ایام قلیلة موظفیھا الى العراق، بعد سحبھم على خلفیة تھدیدات امنیة.

وتعھد العراق بتأمین موقع عمل الشركة في الحقول النفطیة بجنوبي البلاد، ونشر المزید من المفارز الامنیة قرب مقرھا.

FaceIraq
}