2015-05-24 14:47:53
شفق نيوز/ اطلقت وزارة العمل يوم الاحد عملية المسلح الميداني لمستحقي الاعانة الاجتماعية، فيما اكد الوزير محمد شياع السوداني ان قانون الحماية الاجتماعية الجديد رقم (11) لسنة 2014 يمثل نقلة نوعية في استراتيجية الوزارة للاستهداف الامثل للمستفيدين ممن هم دون مستوى خط الفقر. وبين الوزير خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الوزارة للاعلان عن انطلاق العملية ان الالية الجديدة التي سيتم اعتمادها للشمول باعانة الحماية الاجتماعية ستتم من خلال فرق الباحثين الاجتماعيين الذين تم التعاقد معهم لاجراء مسح ديموغرافي لاستهداف العوائل المستحقة لمبلغ الاعانة في بغداد والمحافظات. واشار، وفق بيان للوزارة ورد لشفق نيوز. الى ان الباحثين الاجتماعيين تم تدريبهم على كيفية ملء الاستمارة الخاصة بالشمول وطبيعة التعامل مع العوائل التي سيتم زيارتها من قبل فرق البحث الميداني. واضاف ان شمول المواطنين المستحقين لاعانة الحماية الاجتماعية على اساس خط الفقر سيوفر مبالغ مالية كبيرة من خلال كشف المتجاوزين وغير المستحقين لتلك الاعانة ومنحها الى الفئات التي يتم استهدافها بشكل صحيح. ولفت الوزير العراقي الى ان عملية تقاطع البيانات الاولي لموظفي الوزارات كشفت (8551 ) موظفا متجاوزا ستتم استرجاع المبالغ منهم باثر رجعي وان الوزارة ماضية في كشف المتجاوزين وتشخيص المستحقين الفعليين للاعانة. واوضح السوداني ان فرق البحث الاجتماعي مكونة من باحثين اجتماعيين تم التعاقد معهم لمدة شهرين يجري عملهم الميداني باشراف موظفين متخصصين من قبل الوزارة وان الباحثين الاجتماعيين يتمثل واجبهم بملء استمارات البحث الميداني فحسب وان تحديد المشمولين من عدمهم يتم من قبل وزارة التخطيط المعنية بتحديد نسبة خط الفقر ومدى استحقاق المواطنين لتلك الاعانات. واهاب الوزير بالحكومات المحلية ومؤسسات الدولة والمجالس المحلية ومنظمات المجتمع المدني الى تقديم الدعم لفرق البحث الميداني في استهدافها لمستحقي الاعانة الاجتماعية خلال عملية المسح الديموغرافي في بغداد والمحافظات. وبين ان تعاون الحكومات المحلية والمؤسسات مع فرق البحث الميداني يساهم بشكل كبير في تنفيذ قانون الحماية الاجتماعية الجديد المتضمن الشمول بمبلغ الاعانة الاجتماعية على اساس خط الفقر وليس على اساس الحالة الاجتماعية والصحية من خلال اجراء عملية مسح ميداني لعموم العراق عدا محافظات اقليم كوردستان. واضاف ان هيئة الحماية الاجتماعية باشرت بتدريب الباحثين الاجتماعيين الذين تم التعاقد معهم لاجراء عملية المسح الميداني في بغداد والمحافظات، مشيرا الى ان الباحثين الاجتماعيين تم اختيارهم على اساس الكفاءة والمهنية وكل حسب محافظته وان عدد الباحثين الاجتماعيين الذين سيقومون بعملية المسح الميداني في بغداد (460) باحثا اجتماعيا موزعين على جميع المناطق. واوضح السوداني ان على المواطنين تقديم معلومات صحيحة الى الباحث الاجتماعي كونها ستخضع لتقاطع مع البيانات التي تم الحصول عليها من الجهات ذات العلاقة بمضمون استمارة البحث الميداني فضلا عن توجيه الباحثين الاجتماعيين بتوخي الدقة في نقل المعلومات، لافتا الى ان الاستهداف الصحيح للاسر المستحقة للشمول باعانة الحماية الاجتماعية يعد مسؤولية تضامنية تستوجب مشاركة جميع الجهات ذات العلاقة بالشأن الاجتماعي.
FaceIraq
}