2015-09-24 23:29:29

شفق نيوز/ مدينتا مهران وبدرة الحدوديتان وسكانهما من الكورد الفيليين هما معبران لملايين الاشخاص الزائرين خاصة عند حلول شهر محرم الحرام بمناسبة مقتل الامام الحسين بن علي في يومي العاشر والاربعين من الشهر نفسه.

وبدرة بلدة عراقية ومركز قضاء في محافظة واسط قرب الحدود العراقية الإيرانية، وفي الجهة المقابلة من الحدود تقع مهران وهي تابعة لمحافظة ايلام.

وتفتقر المدينتان الى ابسط المقومات والامكانات الخدمية حيث لا توجد فيهما فنادق ومطاعم سياحية لإحتواء اولئك الالوف من الزائرين.

وهاتان المدينتان تعدّان من اهم المناطق الحدودية بين العراق وايران اذ هما معبران مهمان خاصة للسياحة الدينية لكلا الدولتين.

}