2019-06-06 06:48:46

شفق نيوز/ فقدت البرازيل لاعبها البارز نيمار دا سيلفا مبكرا بسبب إصابة في الكاحل، لكنها انتصرت 2-صفر على قطر بطلة آسيا في مباراة ودية لكرة القدم الليلة الماضية في برازيليا.
وترك نيمار الملعب في الدقيقة 17 وذهب مباشرة إلى غرفة الملابس مع وضع الثلج حول كاحله الأيمن.

وقال تلفزيون برازيلي إن نيمار نقل إلى مستشفى للخضوع لكشف بالأشعة وتحديد خطورة الإصابة قبل 9 أيام من مباراة بوليفيا في افتتاح كوبا أميركا.

وقال نجم برشلونة فيليبي كوتينيو: "نيمار لاعب رائع. أتمنى ألا تكون الإصابة خطيرة وأن يعود إلى التدريبات سريعا. هو لاعب مهم جدا لتشكيلتنا".

وتأتي الإصابة في فترة صعبة لمهاجم باريس سان جرمان بعد تجريده من شارة قيادة المنتخب بالإضافة إلى اتهامه بالاغتصاب هذا الأسبوع.

وكانت البرازيل متقدمة 1-صفر بهدف ريتشارليسون بضربة رأس في الدقيقة 16 عندما خرج نيمار.

وأضاف غابرييل جيسوس الهدف الثاني بعد ذلك بثماني دقائق من مدى قريب.
ولم تواجه البرازيل أي خطورة من قطر، التي أهدرت ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تدخل حكم الفيديو المساعد.

وقال كوتينيو: "فزنا والشعور هو أننا فزنا كلنا. ضغطنا على المنافس وفعلنا ما نريد".

ومرة أخرى تحول الاهتمام إلى نيمار الذي عانى من إصابة خطيرة في 2014 أبعدته عن مواجهة ألمانيا في الدور قبل النهائي.

كما تكرر الأمر عندما تعرض لكسر في القدم أبعده لعدة أشهر قبل انطلاق كأس العالم 2018 وتجددت الإصابة في القدم ذاتها في يناير وهو ما تسبب في غيابه لفترة طويلة عن باريس سان جرمان.

وتلعب البرازيل ضد بوليفيا في افتتاح كوبا أميركا يوم 14 يونيو في ساو باولو.

}