2019-07-07 06:45:47

شفق نيوز/ طُرد ليونيل ميسي قبل نهاية الشوط الأول ثم شن هجوما غاضبا على منظمي البطولة "الفاسدين" بعد فوز الأرجنتين 2-1 على تشيلي في مباراة المركز الثالث المتوترة بكأس كوبا أميركا لكرة القدم الليلة الماضية.
وكان عمر المباراة 34 دقيقة عندما أحاط غاري ميديل قائد تشيلي بالكرة بالقرب من مرمى فريقه. والتحم ميسي مع ميديل من الخلف ورد ميديل بغضب ودفع اللاعب الأرجنتيني قبل أن يرفع يديه عاليا.
وأشهر الحكم القادم من الباراغواي البطاقة الحمراء لميديل وعلى الرغم من أن ميسي لم يبد أي رد فعل، فإنه طُرد أيضا مما أدى إلى صيحات استهجان باستاد كورنثيانز في ساو باولو.
وذكرت تقارير أن لاعب برشلونة لم يحضر مراسم تسليم ميداليات المركز الثالث وشن لاحقا هجوما على اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول).
وأبلغ ميسي الصحفيين "لا ينبغي أن نكون جزءا من هذا الفساد. لم يظهروا لنا أي احترام طيلة البطولة.
"المحزن أن الفساد والحكام لا يسمحون للناس بالاستمتاع بكرة القدم، لقد أفسدوها".
وأضاف "أعتقد أن البطولة منحازة للبرازيل. أتمنى ألا يفعل حكم الفيديو المساعد والحكام شيئا في المباراة النهائية وأن تنجح بيرو في التنافس لأنها تمتلك الفريق الذي يمكنه ذلك رغم أنني أعتقد أن الأمر صعب".
وتأتي تعليقات ميسي بعد أربعة أيام من خسارة الأرجنتين 2-صفر أمام غريمتها التقليدية البرازيل في الدور قبل النهائي الذي شهد عددا من القرارات التحكيمية المثيرة للجدل.

واستشاط لاعبو الأرجنتين غضبا بسبب عدم استشارة حكم الفيديو المساعد في واقعتين محتملتين لاحتساب ركلات جزاء، وكتب رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم رسالة غاضبة إلى الكونميبول لإبداء استيائه.

وكانت خيبة أمل ميسي واضحة في المنطقة المختلطة بعد ثاني بطاقة حمراء فقط خلال مسيرته.

وقال ميسي للصحفيين "شاهدتم ما حدث. كانت بطاقة صفراء كافية لإنهاء الموقف لكلينا. أهم شيء أننا بعشرة لاعبين لعبنا جيدا وانتصرنا".

كما أشهر الحكم سبع بطاقات صفراء في المباراة التي شهدت احتساب 37 مخالفة.

ووضع سيرجيو أغويرو الأرجنتين في المقدمة في الدقيقة 12 وضاعف باولو ديبالا النتيجة بعد عشر دقائق أخرى بعد تمريرة متقنة من جيوفاني لو سيلسو وضعته في موقف انفراد بالحارس.

وقلص أرتورو فيدال الفارق لتشيلي من ركلة جزاء بعد 14 دقيقة من الشوط الثاني.

وتلعب البرازيل المستضيفة ضد البيرو في النهائي في ريو دي جانيرو الأحد.

}