2019-10-11 14:08:40

شفق نيوز/ اتهم خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله احمد خاتمي، السعودية بإدارة الاضطرابات في العراق عبر نشر تغريدات على منصات التواصل الاجتماعي "تويتر" تدعم التظاهرات التي تشهدها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الاخرى.

و قال آية الله خاتمي في خطبة صلاة الجمعة ظهر اليوم، ان "اكثر من 20 مليون زائر يسيرون لمسافة اكثر من 80 كلم وبادارة شعبية كاملة مرددين شعار (لبيك يا حسين) التي هي من الامثلة البارزة لتعظيم الشعائر.

وقال انه "بلا شك فان اعداء الشعب العراقي ركبوا هذه الموجة من التظاهرات، ويجب القول لماذا تحدث هذه الاحتجاجات في مثل هذا الوقت، وكان بامكانهم تأجيلها الى وقت آخر، فهم يريدون تحقيق اربعة اهداف من وراء ذلك، اولها صرف الانظار عن زيارة الاربعين لتخويف الناس من المشاركة في هذه المراسم، وطبعا بفضل الله فشلت هذه الخطة".

ومضى قائلا انه "نرى انه من جميع أنحاء العالم يتوجون الى كربلاء، وتضاعف عدد الزوار الإيرانيين لاحياء ذكرى الاربعين في كربلاء الى أربعة أضعاف"، لافتا الى ان "اكثر من 3 ملايين مواطن ايراني سجلوا اسمائهم في منظومة سماح للسفر الى كربلاء، حيث توجه نصفهم لحد الآن والنصف الآخر يتهيأ للذهاب الى كربلاء".

ومضى امام جمعة طهران المؤقت بالقول انه "لا يمكن أبدا زرع الفرقة بين الشعبين الايراني والعراقي، وقال: ان الهدف الآخر من هذه الاحتجاجات، ابعاد شعبي البلدين ايران والعراق عن بعضهما البعض.

واوضح خاتمي ان "الهدف الثالث للعدو يتعلق بعلاقة الشعب العراقي بمحور المقاومة والانتقام من بعض المسؤولين العراقيين الذين يقفون بحزم ضد كيان الاحتلال الصهيوني والمطالب الاميركية غير المشروعة، حيث حاولوا الانتقام بواسطة هذه الاضطرابات.

واضاف خطيب جمعة طهران قائلا: ان هذه الاضطرابات لها ثلاث اضلاع تتكون من اميركا وبريطانيا والكيان الصهيوني، فالكيان الصهیوني يصف المحتجين بآنهم ثوار العراق، فهؤلاء هم من یقفون وراء التحريض على هذه الاضطرابات.

وزاد بالقول ، إن " 79 % من تغريدات تويتر المحرضة على الاضطرابات (في العراق) كان مصدرها السعودية"، مشيرا الى ان "هذا البلد لا يستطيع ان يتصرف كدولة طبيعية، فهذا النظام يقوم بإثارة الفوضى والاضطرابات في جميع انحاء العالم، وفي بلده يعمل مثل حيوان يتغذى على النجاسات يتلذذ بقتل الإنسان ويواصل قتل أبناء الشعب اليمني المظلوم"، حسب تعبيره.

وتابع آية الله خاتمي قائلا: الضلع الثالث لهذه المؤامرة هم فلول حزب البعث، مشيرا الى ان قناة العربية السعودية و"بي بي سي" و"سي ان ان" وبقية وكالات الانباء والقنوات الفضائية ومواقع الانترنت عملت على تضخيم الاحداث وتأجيجها.

FaceIraq
}