2019-04-28 19:47:41

شفق نيوز/ أكدت وزارة الخارجية و التعاون الدولي الإماراتية، الأحد، أنها "تتابع باهتمام كبير وقلق بالغ" البيانات والتصريحات الواردة من العراق تجاه مملكة البحرين وقيادتها.
وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، الأحد، في بيان نقلته وكالة أنباء الإمارات "إن التدخل في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين الشقيقة والتجاوز على حرمة و مكانة قيادتها الكريمة أمر غير مقبول على الإطلاق وتدخل مرفوض".
وشددت على أن "عدم تدارك ما يسيء إلى العلاقات بين الأشقاء لن يؤدي إلا إلى إتساع الفجوة وزيادة التوتر، في ظروف نحن أحوج ما نكون فيها إلى التعاون والتواصل واحترام السيادة الوطنية ومبدأ عدم التدخل بالشأن الداخلي."
وأضافت الوزارة في بيانها "وفي هذا السياق ندعو الأخوة في العراق الشقيق إلى الإلتزام بمبدأ السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية بما يسهم في تعزيز أواصر العلاقات العربية ويعمق هدفنا المشترك المتمثل في ترسيخ الاستقرار في المنطقة".
وكان مقتدى الصدر، قد أصدر بيانا، السبت، دعا فيه إلى "إغلاق السفارة الأمريكية في بغداد حال تورط العراق في هذا الصراع لكبح الغطرسة والاستعمار العالمي وإلا فإن السفارة ستكون في نطاق المقاومة مجددًا"، على حد وصفه.
وطالب في بيانه بـ"إيقاف الحرب في اليمن والبحرين وسوريا فورا وتنحي حكامها على الفور والعمل على تدخل الأمم المتحدة من أجل الإسراع بإقامة الأمن فيها والاستعداد لإجراء انتخابات نزيهة بعيدًا عن تدخل جميع البلدان وحمايتهم من الإرهاب".
وعلق وزير الخارجية البحريني، خالد بن ‏أحمد آل خليفة، في تغريده له بموقع تويتر على طلب الصدر، بالقول: "مقتدى يبدي قلقه من تزايد التدخلات في الشأن العراقي، وبدل أن يضع إصبعه على جرح العراق بتوجيه كلامه للنظام الإيراني الذي يسيطر على بلده، اختار طريق السلامة ووجه كلامه للبحرين".

YesIraq