2019-07-16 12:09:23

شفق نيوز/ رأى التيار الصدري، بزعامة مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، زيارة وفد حكومة اقليم كوردستان برئاسة مسرور بارزاني، بالمهمة.
وقال القيادي في التيار حاكم الزاملي، لشفق نيوز، ان "زيارة رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني الى العاصمة بغداد، بهذا التوقيت مهمة، خصوصا مع تعميق الخلافات بين الحكومة الاتحادية والاقليم، منذ فترات طويلة".
ورفض الزاملي حملات الهجوم على حكومة مسرور بارزاني، ورأى "من غير الصحيح، مهاجمة حكومة مسرور بارزاني، خصوصا هي جديدة، فيجب ان نعطي لها فرصة، لمعرفة حسن نية حكومة الاقليم الجديدة، وهل فعلا تريد حل الخلافات، بدل من مهاجمتها مبكراً".
وكان تقرير لشفق نيوز، اشر قيام احزاب عراقية محسوبة على التيارات الشيعية بمهاجمة حكومة مسرور بارزاني بمجرد تشكيلها.
وهذا الامر ما اكده مصدر بمكتب بارزاني، الذي اورد ان "حكومة اقليم كوردستان تتعرض لهجمة اعلامية من قوى وأحزاب سياسية عراقية عديدة، إلا أنها لن ترد على تلك الحملات، بل تريد حسن النية وهذا ما اكده مسرور بارزاني في اول خطاب له بعد أدائه اليمين رئيساً لحكومة اقليم كوردستان".
وبدأ وفد حكومة اقليم كوردستان اولى اجتماعاته في العاصمة بغداد بلقاء رئيس الجمهورية برهم صالح.
ويتألف الوفد الذي يرأسه مسرور بارزاني، من نائب رئيس الحكومة قوباد طالباني ووزير الداخلية ريبر احمد، ووزير المالية والاقتصاد آوات شيخ جناب، ووزير العدل فرست احمد، ووزير شؤون البيشمركة شورش اسماعيل، بالإضافة الى رئيس ديوان رئاسة الاقليم فوزي حريري.
وعقب لقاء الرئيس العراقي من المقرر ان يجتمع الوفد مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.
وقال مصدر كوردي مطلع أن "الزيارة تهدف لإبداء حسن النية، في ظل الأجواء الايجابية الناتجة من تحسن العلاقات بين اربيل وبغداد"، مشيراً الى أن "الزيارة تهدف ايضاً لتهيئة الارضية لزيارات أخرى، سيتم خلالها بحث الخلافات بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية في مختلف القضايا العالقة".
وكان مسرور بارزاني، قال في خطابه امام البرلمان بعيد أدائه اليمين، إن حكومته ستضع على رأس اولوياتها، بناء علاقات مستقرة وراسخة مع بغداد.
وهذه أول زيارة يقوم بها مسرور بارزاني الى بغداد، وتأتي بعد اقل من اسبوع من تسنمه مهامه رسمياً في 10 تموز يوليو الجاري.

FaceIraq
}