2019-10-09 21:35:54

شفق نيوز/ أصدر العراق، اليوم الاربعاء، أول رد فعل على التوغل التركي في الاراضي السورية.

وقال رئيس الجمهورية برهم صالح في تغريدة له بموقع تويتر ان "التوغل التركي العسكري في سوريا تصعيد خطير؛ سيؤدي إلى فاجعة إنسانية ويُعزز قدرة الإرهابيين لإعادة تنظيم فلولهم، ويشكل خطراً على الأمن الإقليمي والدولي".

وأوضح صالح انه "يجب أن يتوحد المجتمع الدولي لتدارك الكارثة، ودعم حل سياسي لمعاناة السوريين، والكورد منهم، للتمتع بحقوقهم في السلام والأمن والكرامة".

وكان السناتور الجمهوري ليندسي غراهام أعلن الاربعاء أن الكونغرس سيجعل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان "يدفع غاليا جدا" ثمن هجومه على القوات الكوردية المتحالفة مع بلاده.

وأعلن دبلوماسيون، اليوم الأربعاء، أن مجلس الأمن قرر عقد جلسة طارئة غداً الخميس لبحث الهجوم التركي في سوريا.

وقال الدبلوماسيون إن مجلس الأمن سيبحث غداً الملف السوري بناء على طلب أعضاء أوروبيين بعد بدء أنقرة عملية عسكرية في شمال شرق سوريا.

وتقدمت بالطلب بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة. وستعقد الجلسة منتصف النهار في أعقاب مشاورات مغلقة في مجلس الأمن بشأن كولومبيا، وفقا للمصادر.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت أميلي دو مونشالان وزيرة الدولة للشؤون الأوروبية بعد دقائق من بدء العملية العسكرية التركية في شمال سوريا أن فرنسا تدين "بشدة" الهجوم التركي وطلبت عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي.

وقالت أمام لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية "تضع فرنسا وألمانيا وبريطانيا اللمسات الأخيرة على إعلان مشترك سيكون في غاية الوضوح نؤكد فيه إدانتنا الشديدة والحازمة لما يحصل"، مضيفة "سنطلب عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي".  

}