2019-05-12 19:45:54

شفق نيوز/ أكد مستشار الامن الوطني العراقي ورئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، ان الامريكيين قلقون من احتمال ردود افعال ايرانية ولا ينوون القيام بعمل عسكري ضد ايران.
وعلّق الفياض على زيارة وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو الى بغداد، وقال ان "الامريكان قلقون من احتمال ردود افعال ايرانية وجاءوا الى بغداد لكي يقدموا علامات الاطمئنان لعدم نيتهم القيام بعمل عسكري".
واضاف، ان "العراق يقوم بدوره في هذه القضية بشكل كامل ومنسجم مع خصوصياته وعلاقاته المتميزة مع الجمهورية الاسلامية ومع حرصه على تجنيب المنطقة ازمات حادة".
واعتبر مستشار الامن الوطني العراقي في تصريح لارنا أن "موقف الحكومة العراقية كان واضحا منذ الايام الاولى لأزمة العقوبات، اننا ضد هذه العقوبات المفروضة على الجمهورية الاسلامية ولم نكن جزء منها ابدا، بل نحن ملتزمون بالتعامل مع الجمهورية الاسلامية، والروابط الاقتصادية والسياسية والدينية والثقافية والاجتماعية بين الشعبين العراقي والايراني لايمكن ان تنتهي بقرار وتبدأ بقرار".
وشدد على ان "الروابط بين الشعبين هي روابط تاريخية وجودية، وهذه الازمة برأيي ستعمق الروابط بين البلدين بشكل اكبر وبشكل جذري، وليس العكس".
وحول ما اشيع عن تنقلات الحشد الشعبي قال الفياض ان "قرار انتشار الحشد الشعبي هو قرار عراقي وكل ما يقال ويشاع هو اكاذيب، القرار بيدنا 100% ونحن من يقرر اين يتواجد الحشد الشعبي واين لا يتواجد، والخطة الانتشارية متعلقة بالظروف الميدانية والعسكرية ولايجرؤ أي مسؤول لجنة بأن يتكلم معنا في هذه القضية".

YesIraq