2019-07-14 18:19:24

شفق نيوز/ اكد الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية نوري المالكي، انه يتطلع لعلاقات ايجابية بين بغداد واربيل.
وقال المالكي في رسالة الى رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني، "ببالغ السرور والتقدير تلقينا برقيتكم الكريمة بمناسبة، انعقاد المؤتمر ١٧ لحزب الدعوة الاسلامية واعادة انتخابنا أميناً عاما للحزب، ونشكر ونقدر لكم المشاعر الطيبة التي تضمنتها فحوى التهنئة".
واضاف، أن "حزب الدعوة الاسلامية حريص كل الحرص على إقامة علاقات سياسية رصينة ومتينة مع القوى الوطنية في البلاد، ونتطلع الى ترسيخ تلك الأجواء وتثبيتها، بما ينعكس ايجاباً على العلاقة بين اربيل وبغداد".
وتأتي الرسالة بعد ساعات قليلة من تهنئة ابرقها رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني، لحزب الدعوة الاسلامية بنجاح مؤتمره وتجديد الثقة بنوري المالكي امينا عاما للحزب.
وذكر بارزاني في بيان ورد لشفق نيوز، "أبارك لكم نجاح مؤتمركم الموقر، والتجديد لكم أميناً عاماً لحزب الدعوة الاسلامية. آمل أن يكون ذلك دافعاً لتأسيس حقبة جديدة في العلاقات مع اقليم كوردستان، في ظل الأجواء الايجابية السائدة الآن".
واضاف، "إذ نهنئكم، فإننا نأمل من حزب الدعوة أن يلعب دوراً في ترسيخ تلك الأجواء وتثبيتها، بما ينعكس ايجاباً على العلاقة بين اربيل وبغداد على المدى الطويل، ويحقق الازدهار للعراق عموماً".
وأعاد حزب الدعوة الإسلامية في العراق امس السبت، انتخاب نوري المالكي، أميناً عاماً للحزب، خلال الانتخابات الحزبية التي جرت في محافظة كربلاء جنوبي العراق.

YesIraq
}