2019-05-28 09:11:47

شفق نيوز/ طالبت لجنة النزاهة البرلمانية، اليوم الثلاثاء، بفتح تحقيق مع قيادات سياسية كانت تعمل في تجارة التهريب مع عدي وقصي صدام حسين.
وقال عضو اللجنة كاظم الصيادي، لشفق نيوز، "لا يخفى على الجميع ان بعض من الاسماء والعوائل والقيادات المتواجدة حاليا كانت لاتملك شيئا يذكر سوى قوت يومها وبعضها كان يعمل في تجارة التهريب مع النظام المقبور (عدي وقصي) وغيرهم وعند سقوط النظام تم الاستحواذ على هذه الاموال والعقارات التي سجلت بأسمائهم وهي عائده للدولة".
وبين الصيادي انه "بعضهم قام بسرقة الاموال وبناء مولات والاستحواذ على بعض البنوك التي سجلت بأسمائهم في زمن الدكتاتورية، ولم يسألهم أحد من اين حصلوا على هذه الاموال وكذلك بعض السياسيين الجدد من مزدوجي الجنسية وغير المزدوجين قاموا بشراء عقارات داخل العراق وخارجه من خلال سرقة اموال الشعب وتهريبه".
وأضاف "نطالب من خلال القضاء وهياة النزاهة بالتحقيق بهذه الاموال التي تمت سرقتها وتهريبها وبالعقارات وتحت اي اسماء قاموا بتسجيلها وفتح جميع الاموال المودعة داخل البنوك العاملة في الدولة العراقية وخارجها والسؤال عن مصادر حصولها ووضع الحجز عليها ومصادرتها وان الاسماء معروفة".

FaceIraq
}