2019-07-03 09:54:45

شفق نيوز/ حذر النائب عن محافظة البصرة ، عضو كتلة صادقون النيابية ، عدي عواد يوم الاربعاء الحكومة الاتحادية من تجاهل مطالب تظاهرات البصرة ، فيما وصف "شرارة التظاهرات لا يمكن اطفاؤها وقد تحرق الاخضر واليابس"، دعا مجلس النواب الى عقد جلسة طارئة في البصرة لاصدار القرارات المنصفة للمحافظة الغنية بالنفط.

وقال عواد في بيان صحفي ، صدر عن مكتبه الاعلامي اليوم، ان" اهالي محافظة البصرة يعانون بشكل كبير من انعدام كافة الخدمات وحتى الاولية منها ، موضحا ان"  ابناء البصرة تحملوا كثيرا طيلة السنوات الماضية من انعدام تقديم الخدمات والتعينات ، بل وصل الامر الى وفاة ابنائها نتيجة انعدام الخدمات ".

واشار الى ان" محافظة البصرة وصلت الى مرحلة لايمكن السكوت ،  نتيجة انعدام الكهرباء وتراكمات السنوات الماضية من الفشل والتقصير ، داعيا" جميع  المديريات الخدمية في المحافظة والحكومتين المحلية والاتحادية الى تحمل مسؤولياتها اتجاه ابنائها ومعالجة اخطائها بشكل سريع ".

وطالب عواد " الحكومة الاتحادية الى اغاثة اهالي البصرة بشكل عاجل وليس اطلاق الشعارات فقط ، ، داعيا " مجلس النواب الى عقد جلسة طارئة في محافظة البصرة لاتخاذ القرارات السريعة لانقاذ المحافظة واهلها ".

واضاف ان" بدء انطلاق التظاهرات في محافظة البصرة ينذر الى شرارة لا يمكن اطفائها وقد تشعل العراق بأكمله"، محذرا في الوقت نفسه " الحكومة ومجلس النواب من تجاهل مطالب المتظاهرين التي قد تؤدي الى حرق الاخضر واليابس".

يذكر ان سكان محافظة البصرة عاودوا مجددا الخروج بتظاهرات احتجاجا على تردي واقع الخدمات خاصة الماء والكهرباء، وانتشار البطالة في المجتمع، وتفشي الفساد المالي والاداري.

وكانت البصرة المحافظة الغنية بالنفط والغاز قد شهدت في صيف عام 2018 تظاهرات عارمة امتدت الى محافظات اخرى جنوب و وسط العراق قتل على اثرها عدد من المحتجين واصيب العشرات.

 

}