2019-08-24 15:19:21

شفق نيوز/ وصف تقرير لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية يوم السبت الحرب الدائرة بين إسرائيل والعراق بأنها "حرب سرية"، مشيرًا إلى ما كشف عنه مسؤولون أمريكيون، مؤخرًا، عن عملية نفذتها الطائرات الإسرائيلية، حيث هاجمت مستودعًا للأسلحة الإيرانية في العراق.

واعتبرت الصحيفة ذلك الأمر تصعيدًا للضربات السرية الإسرائيلية لمواجهة نفوذ طهران المتزايد في المنطقة.

وفي الوقت ذاته، اعتبرت الصحيفة أن مثل هذه الغارة تهدد بزعزعة استقرار العراق خلال فترة من السلام النسبي، لافتة إلى أن الغارة الجوية هي أول هجوم إسرائيلي في العراق منذ أن دمرت الطائرات مفاعلاً نوويًا بناه صدام حسين عام 1981.

وبحسب التقرير، قال مسؤولون في واشنطن إن اثنين من القادة الإيرانيين قُتلا في الهجوم، وفى الوقت نفسه، قال مسؤولون في المنطقة إن انفجارًا هائلاً قد هز القاعدة فى آميرلي، بمحافظة صلاح الدين الشمالية، كما اندلعت فيها نيران هائلة.

وكشف التقرير عن صور من مكان الحادث، والتي أظهرت النيران المندلعة في الموقع، والتي يستخدمه فيلق بدر، وهي ميليشيا قديمة العهد تشكلت في الأصل من مقاتلين شيعة عراقيين وقفوا إلى جانب إيران خلال الحرب العراقية الإيرانية.

ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على الهجمات، إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أدلى بتصريحات فى هذا الشأن لذى سؤاله عنها فى زيارة أجراها إلى أوكرانيا، وقال حينذاك، إنه " لا حصانة لإيران في أي مكان"، حسبما أفادت الصحيفة البريطانية.

ولفتت "ذا تايمز" إلى دعوة "الرئاسات الثلاث بالعراق، إلى التحقيق بجميع المعطيات والمعلومات بشأن تفجيرات مخازن الأسلحة التابعة للحشد الشعبي".

YesIraq
}