سیاسة

rss

كوردســتانيات

أمـن

مجتـمع

اقتصـاد

عربي ودولي

القسم الفيلي

ريـاضة

منوعـات

تقارير وتحليلات

مقـالات

”تلاعب سياسي“ يبعثر اوراق الملف الامني في محافظة عراقية ساخنة

Category: سیاسة

Date: 2020-05-18T08:38:22+0000
”تلاعب سياسي“ يبعثر اوراق الملف الامني في محافظة عراقية ساخنة

شفق نيوز/ حذر النائب عن محافظة صلاح الدين محمد كريم البلداوي، من تبعات قال انها سلبية على الملف الامني في المحافظة بسبب تدخلات وتلاعبسياسي، داعيا الى تعزيز القطعات الامنية ووقف التحريك السياسي للقطعات الامنية في المحافظة.

وقال البلداوي في حديثه لوكالة شفق نيوز، ان المحافظة شهدت تحريك ونقل لقطعات الامنية وبتدخل وتأثير سياسي من داخلها وخارجها، ماسبب تصاعدا بالهجمات والتعرضات الارهابية ومنح بقايا داعش حرية التحرك والمبادرة باستهداف القطعات الامنية،  متسائلاً "كيف يتم نقل وتدوير وتحريك قطعات امنية في الظرف الحالي الذي يشهد احتقانا امنيا كبيرا؟

ونوه الى وجود ايادٍ خفية تتلاعب بالملف الامني لصلاح الدين واستثمار ملفات سياسية اخرى مرتبطة به كملف النازحين والنزاعات العشائرية، محذراً من مخطط قال انه معادٍ لضرب الامن في المحافظة بعد افراغها من القيادات الاستخبارية والامنية الكفوءة ونقلها الى مناطق اخرى ولاسباب غامضة حتى الان.

واشار البلداوي الى ضعف معالجة ملفات الامن في صلاح الدين والسماح بعودة عوائل الدواعش الى مناطقهم دون تدقيق امني الى جانب ضعف الدعم الفني والتسليحي للقطعات الامنية في عموم المحافظة، داعياً الى  تسليح القطعات الامنية بالمعدات الحديثة لمواجهة خطر تجدد داعش واعادة المفصولين الى الخدمة من الاجهزة الامنية والحشد الشعبي.

واثنى النائب على دور الحشد الشعبي ودوره في حفظ الامن قائلا "لولا الحشد لسقطت مناطق كثيرة من صلاح الدين في قبضة الارهاب واعوانه".

وتشهد محافظة صلاح الدين منذ نيسان الماضي تصاعدا ملحوظا بالهجمات والتعرضات التي استهدفت قطعات القوات الامنية والحشد الشعبي وعدة مناطق وقصبات، اوقعت عشرات الضحايا والجرحى.

related