2019-04-26 16:59:16

شفق نيوز/ اتهم حزب "الدعوة الاسلامية" يوم الجمعة بتنفيذ السلطات السعودية حملة اعدامات طالت ابناء القطيف من الشيعة.

وقال الحزب في بيان اليوم، إن "هذه الجريمة النكراء لم تكشف الوجه القبيح البشع للطبقة الحاكمة في ( السعودية ) فقط و إنما كشفت عمق الخواء و النفاق و الاجرام الذي ينطوي عليه العالم المتحضر المتشدق بحقوق الإنسان".

واضاف البيان "لقد صمتت المنظمات الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان و صمتت واشنطن التي صدعت رؤوس العالم بخطاباتها المناصرة للأقليات و حرية الأديان والمعتقد"، مردفا بالقول ان "كل ذلك لأن المال السعودي صار يجري بسهولة في جيوب تلك المسميات".

وزاد البيان بالقول إن "حزب الدعوة الإسلامية إذ يستنكر و يشجب هذا العمل الإجرامي البشع ، يحمل حكام آل سعود المسؤولية كاملة عن هذه الدماء البريئة".

وطالب البيان "جميع المرجعيات الإسلامية و منظمة المؤتمر الإسلامي و المنظمة العالمية لحقوق الإنسان بموقف حازم و فاعل من شأنه أن يردع الاستهتار السعودي بدماء المسلمين الشيعة في مختلف انحاء العالم".

وكانت وزارة الداخلية السعودية  قد اعلنت يوم الثلاثاء، تنفيذ حكم القتل تعزيرا وإقامة حد الحرابة بحق 37 شخصاً من الجنسية السعودية بعد إدانتهم بالإرهاب.

وبحسب ما جاء على وكالة الأنباء السعودية "واس" تبنى الجناة الفكر الإرهابي المتطرف وشكّلوا خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي.

YesIraq