2019-05-08 12:35:23

شفق نيوز/ أكد حزب الأمة العراقية، اليوم الأربعاء، ان زيارة وزير الخارجية الأمريكيّة مارك بومبيو، الى بغداد جاءت لـ"تحرير العراق من الحرس الثوري الايراني".
وقال زعيم الحزب مثال الالوسي، لشفق نيوز، ان "أمريكا تدرك جيداً خطورة سيطرة الحرس الثوري الايراني والمليشيات التابعة له القرار السياسي والحكومي والأمني في العراق، فهي تسعى جاهدة من أجل تحرير العراق من هذه السيطرة".
وبين الالوسي ان "زيارة وزير الخارجية الأمريكيّة مارك بومبيو، الى بغداد جاءت بهدف دعم الحكومة العراقية، وتقديم كل ما تحتاجه من امكانيات، مهما كانت، مقابل قيامها بتحرير العراق والقرار العراقي من السيطرة الايرانية، والعمل على القضاء على اي ميلشيا تابعة لإيران، واعتقد ان الحكومة سوف تفعل بعض الاجراءات التي طلبتها أمريكا منها".
وحذر القيادي في الحشد الشعبي معين الكاظمي في حديث لشفق نيوز اليوم الاربعاء، من "استهداف الاهداف الامريكية في العراق وخارجه. خصوصا في حالة حصول تجاوز من الجانب الأمريكي على سيادة العراق وعلى حقوق الدولة المجاورة".
وقام وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بزيارة مفاجئة للعراق، وذلك وسط تصاعد في التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.
وألغى بومبيو زيارة إلى برلين ليلتقي القادة العراقيين في بغداد خلال زيارة استغرقت 4 ساعات.
ويأتي ذلك بعد إعلان مسؤولين أمريكيين إرسال حاملة طائرات أمريكية إلى المنطقة ردا على تهديدات تطرحها إيران لقوات أمريكية وحلفاء واشنطن.
ولم تعط الولايات المتحدة تفاصيل كثيرة حول طبيعة هذا التهديد.
كما أعلن الثلاثاء عن نية واشنطن إرسال قاذفات قنابل من طراز "بي-52" إلى المنطقة.
لم يعلن عن تفاصيل زيارة بومبيو القصيرة إلى العاصمة العراقية. لكنه التقى مع رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ورئيس الجمهورية برهم صالح.
وخلال تصريحات صحفية عقب الاجتماع، ربط وزير الخارجية الأمريكي زيارته بالتصعيد الأخير مع إيران.
وقال إنه تحدث مع "القيادة هناك (في العراق) لطمأنتهم بأننا نقف مستعدين لضمان أن العراق دولة مستقلة ذات سيادة".
وأضاف أنه أراد مساعدتهم على أن يكونوا أقل اعتمادا على صفقات الطاقة مع إيران.

YesIraq