2020-02-25 06:03:30

شفق نيوز/ اكد رئيس الحكومة المكلف محمد علاوي، وجود مسعى لافشال تمرير حكومته المقرر التصويت عليها بعد غد الخميس في البرلمان العراقي، مع تصاعد الخلاف مع قبل اطراف سياسية على منحه التأييد.
وقال علاوي في تغريدة له، "لقد وصل إلى مسامعي ان هناك مخططاً لافشال تمرير الحكومة بسبب عدم القدرة على الاستمرار في السرقات لأن الوزارات ستدار من قبل وزراء مستقلين ونزيهين ويتمثل هذا المخطط بدفع مبالغ باهظة للنواب وجعل التصويت سرياً أأمل ان تكون هذه المعلومة غير صحيحة".
وكان تحالف القوى العراقية، برئاسة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي دعا الى استبدال رئيس الحكومة المكلف محمد توفيق علاوي، الذي وصف منهجه بالازموي.
وتم اختيار علاوي لرئاسة الحكومة المرتقبة، بناء على اتفاق غير معلن بين الصدر وخصمه زعيم تحالف الفتح هادي العامري.
ووفق الدستور فإن جلسة البرلمان الخاصة بمنح الثقة للحكومة تعقد بناء على طلب خمسين نائبا أو رئيس الجمهورية أو رئيس البرلمان أو رئيس الوزراء، ويشمل ذلك رئيس الوزراء المستقيل.
ويشترط -لحصول الحكومة على ثقة البرلمان- تصويت الأغلبية المطلقة (50% +1) لعدد الأعضاء الحاضرين (ليس العدد الكلي).

 

}