مسؤولون سابقون بكركوك ينتظرون قراراً من الاتحادية لتعديل قانون "مضطرب"

Category: سیاسة

Date: 2020-05-28T20:39:12+0000

كشف اعضاء في مجلس محافظة كركوك "المنحل"، اليوم الخميس، عن اقامتهم دعاوى قضائية لدى المحكمة الاتحادية للطعن بقرار البرلمان القاضي بحل مجلس المحافظة، واصفين القرار بانه "مضطرب"، فيما اكدوا ثقتهم بانصاف المحكمة لقضيتهم.  

وصوت مجلس النواب العراقي في جلسة عقدها يوم 9 تشرين الاول 2019، من حيث المبدأ للمضي بالإجراءات التشريعية لإنهاء أعمال مجالس المحافظات، فيما اعرب رؤساء مجالس المحافظات العراقية عن رفضهم للقرار القاضي بحل مجالسهم.

وقال عضو مجلس محافظة كركوك "المنحل" رعد رشدي آغا، "عقدنا اليوم، جلسة حوارية لمناقشة قانون انهاء عمل مجالس المحافظات العراقية وبيان الموقف منها واعلان الثقة بالقضاء والمحكمة الاتحادية"، مبينا أنه "بعد مضي ستة اشهر على قرار انهاء تلك المجالس اصبح لدى الحكومات المحلية مشاكل كبيرة في مجال تخصيصات الاموال والمشاريع".

وبين آغا أن "اعضاء مجلس محافظة كركوك وكلوا محامين لكي يقيموا دعوى قضائية لدى المحكة الاتحادية"، مؤكدا "استطيع القول بإجماع أننا نثق بمجالس القضاء الاتحادية بأنها ستضع مجالس محافظات في وضعها الصحيح".

بدوره قال عضو مجلس محافظة كركوك خليل ابراهيم الحديد، إنه "قبل أشهر من الآن شرّع مجلس النواب العراقي قانوناً يقضي بانهاء اعمال مجالس المحافظات"، معتبراً أن "هذا القانون مضطرباً واتخذ على عجل".

وأوضح أن "كافة مجالس المحافظات العراقية طعنت بهذا القانون لدى المحكمة الاتحادية"، داعيا اعضاء المحكمة الاتحادية بانصاف الشريحة التي ظلمت كونها مجالس محافظات تمتلك بيانات دستوية".