2019-05-28 15:41:57

شفق نيوز/ أعلن السفير العراقي في روسيا حيدر منصور هادي، معلقا على المقترح الإيراني "عدم الاعتداء" بين دول منطقة الخليج، أن الحكومة العراقية ستدعم أي اتفاقات تدعم الاستقرار في المنطقة، بينما تدرس الاتفاقيات الدولية بحسب مصالحها.

ووفقًا للسفير، فإن السياسة الخارجية للعراق تهدف إلى تعزيز السلام وعدم المشاركة في الكتل المختلفة، ودعم الحوار؛ وأضاف أن العراق وإيران تربطهما علاقة تاريخية عميقة.

وقال السفير العراقي خلال اجتماع الطاولة المستديرة في وكالة "روسيا سيغودنيا"، "نحن ندعم جميع الجهود المبذولة لتعزيز السلام. نحن ندعم الاستقرار. الحكومة العراقية تدرس جميع المعاهدات وجميع الاتفاقات الدولية من حيث مصلحتها ومصالح المنطقة. وأي اتفاق من شأنه أن يكون في صالح الجميع، سوف يدعمه العراق بالتأكيد. جميع الاتفاقات التي تمنع الحرب؛ بالطبع، سوف تتلقى كل الدعم منا".

ووفقًا للمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، فإن طهران، التي عرضت  توقيع معاهدة عدم الاعتداء، تريد القضاء على أي توترات محتملة في الخليج والخلافات بين دول المنطقة.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قال إن إيران عرضت توقيع معاهدة "عدم الاعتداء" مع دول الخليج المجاورة.

وأكد ظريف، خلال لقائه نظيره العراقي محمد علي الحكيم في بغداد، أن لدى طهران رغبة ببناء علاقات متوازنة مع جميع دول الخليج. وقال إن إرسال الولايات المتحدة قوات إلى الشرق الأوسط بعد اتهام طهران بالوقوف وراء الهجمات على ناقلات النفط في المنطقة، أمر "خطير للغاية وتهديد للسلام الدولي".

}