2019-08-27 20:02:46

شفق نيوز/ أعلن الجيش الإسرائيلي أن الجنرال، الذي يعمل تحت قيادة قائد فيلق القدس قاسم سليماني المباشرة، هو المسؤول عن التخطيط لعملية الطائرات المسيرة التخريبية.

والأسبوع الماضي، استهدفت طائرات إسرائيلية قوة فيلق القدس وفصائل تابعة له، كانت تخطط لشن هجمات تستهدف مواقع في إسرائيل انطلاقا من داخل سوريا.

ويعتبر غفاري من كبار مسؤولي فيلق القدس - القوة السرية، ضمن الحرس الثوري الإيراني، ويعمل قائدا للقوات الإيرانية في سوريا، حيث يقود جهود التموضع الإيرانية فيها.

ويعمل تحت قيادة غفاري عشرات الآلاف من المسلحين من جنسيات مختلفة، ويعملون في دمشق وحلب وشرق سوريا، حسب بيان للجيش الإسرائيلي.

وأوضح البيان أن غفاري جند النشطاء لتنفيذ عملية إطلاق الطائرات المسيرة، وحرص على تأهيلهم وأشرف على التخطيط لتنفيذ العملية.

وأضاف أن الناشطين ياسر أحمد ضاهر وحسن يوسف زبيب، تلقوا تدريبات في مجال تشغيل الطائرات المسيرة في إيران، وحاولا إطلاق طائرات من هذا النوع انطلاقا من منطقة عرنة، الخميس، حيث تم استهدافهما.

وفي وقت سابق، قال جوناثان كونريكوس، وهو أحد المتحدثين باسم الجيش الإسرائيلي، إن القوات التابعة لفيلق القدس كانت تعد يوم الخميس لإطلاق "عدد من الطائرات المسيرة الهجومية" في توقيت متزامن على شمال إسرائيل، وإن كل طائرة منها كانت ستحمل بمتفجرات تزن عدة كيلوجرامات، لكن إسرائيل أجهضت هذه الخطة.

FaceIraq
}