2019-05-07 08:21:58

شفق نيوز/ قال المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني كيوان خسروي إن القوات المسلحة الإيرانية تجري عمليات مراقبة مكثفة لحاملة الطائرات الأمريكية USS Abraham Lincoln، بعد اكتشاف دخولها البحر المتوسط قبل 21 يوما.
ووصف خسروي هذه الخطوة من جانب واشنطن بأنها "استخدام غير متقن لأدوات بالية من أجل التسبب بحرب نفسية ضد إيران"، وفقا لوكالة إيرنا للأنباء.
وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال"،اليوم الثلاثاء، إن معلومات حصلت عليها واشنطن الأسبوع الماضي وراء التحرك الأخير ضد إيران.
وذكرت الصحيفة أن المعلومات أفادت بتخطيط إيران لاستهداف القوات الأميركية في العراق وسوريا.
وأشارت " وول ستريت جورنال" أن المعلومات أفادت بتنسيق إيران عبر وكلائها هجمات في مضيق باب المندب، كما حصلت واشنطن، وفق الصحيفة، على معلومات باحتمال شن إيران هجمات بطائرات مسيرة في الخليج.
وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن واشنطن ترصد أنشطة لإيران تعتبر بمثابة تصعيد، وحذرها من أن أي هجوم على مصالح واشنطن أو حلفائها سيقابل برد قاس.
وكان البيت الأبيض أعلن الأحد نشر حاملة الطائرات، معتبراً أنها "رسالة واضحة لا لبس فيها" إلى طهران بسبب وجود "تحذيرات مقلقة" لم يكشف عنها.
من جهته، قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان، إن أوامر انتشار حاملة طائرات وقاذفات بالشرق الأوسط يمثل "إعادة تمركز للعتاد رداً على مؤشرات بتهديد جاد من قوات النظام الإيراني".
وقال أحد المسؤولين إن معلومات المخابرات كانت محددة لدرجة أنها قدمت تفاصيل عن أماكن الهجمات المحتملة على القوات الأميركية والإطار الزمني لتنفيذ مثل هذه الهجمات. وأضاف المسؤول أن التهديدات لم تكن ضد القوات الأميركية في العراق فحسب لكن للقوات القادمة والمغادرة للمنطقة.
وقال 3 مسؤولين أميركيين لوكالة رويترز، طلبوا عدم نشر أسمائهم، الاثنين، إن المخابرات رصدت "تهديدات متعددة وجادة" من إيران وقوات تابعة لها في المقام الأول ضد القوات الأميركية في العراق، وأفادوا أنن ثمة مخاوف أيضاً على القوات الأميركية في سوريا والبحار المجاورة.

YesIraq
}