2015-05-23 21:43:07

شفق نيوز/ في وقت رحبت الحكومة اليمنية بالحوار الأممي حول اليمن في جنيف كشف المتحدث باسم الحكومة راجح بادي عن رسالة من الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى الأمين العام للامم المتحدة لتشرح موقف اليمن من عدم الذهاب.

وقال بادي "للحدث" بان الحكومة اليمنية لن تذهب إلى أي حوار من دون وجود ضمانات أو من دون تنفيذ القررات الدولية السابقة.

وأكد أن موقف الحكومة اليمنية من مؤتمر جنيف يتقاطع مع جميع القوى السياسية التي حضرت مؤتمر الرياض والتي تريد الحصول على ضمانات دولية على الأرض لالتزام جماعة الحوثي وصالح بأي حل سياسي، فان كان قرار مجلس الأمن لم يلزمهم بوقف القتال فنتائج مؤتمر جنيف ستكون مماثلة للحوارات السابقة التي لم تجد نفعا مع الحوثيين.

في هذا الوقت أكدت الرئاسة اليمنية أن خبراء من إيران وحزب الله اللبناني من ضمن الحراسات الخاصة بقائد جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي الذي تبين أنه مختبئ في أماكن سرية.

وقالت الرئاسة اليمنية في تصريح لصحيفة "سبق" السعودية إن الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح لا يزال يتنقل من مكان إلى آخر خوفًا على حياته من قصف قوات التحالف في ظل تكتيم شديد وإجراءات أمنية مشددة على مقر إقامته، موضحة أنه بينما نجله أحمد علي صالح يقبع خارج البلاد من قبل بدء عمليات عاصفة الحزم.

وأشارت الرئاسة إلى أن العديد من قيادات الحوثي هربت من صعدة إلى بعض المحافظات ومنها ذمار والبعض الآخر إلى جبال وكهوف صعدة.

YesIraq
}