2019-10-29 23:26:00

شفق نيوز/ تبنى مجلس النواب الأمريكي قرارا يدعو الرئيس دونالد ترامب إلى فرض عقوبات على تركيا بسبب عمليتها العسكرية بشمال سوريا.
وصوت 403 نواب إلى جانب القرار، فيما عارضه 16 نائبا. ويدعو القرار الرئيس الأمريكي إلى فرض عقوبات على مسؤولين أتراك ومختلف القيود على أنقرة.
وبادر إلى تبني القرار نواب من الحزب الديمقراطي، وأيدهم الكثير من الجمهوريين، وذلك في إطار جهود الكونغرس لإجبار تركيا على وقف عمليتها العسكرية ضد الوحدات الكوردية بسوريا.
ودانت الخارجية التركية قرار مجلس النواب الأمريكي، مشيرة إلى أنه لا يتطابق مع الشراكة ضمن حلف الناتو والاتفاق التركي – الأمريكي الذي تم التوصل إليه يوم 17 أكتوبر بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.
من جانبها قالت الخارجية التركية، إن أنقرة تحث الإدارة الأميركية على اتخاذ إجراءات لتفادي الخطوات التي ستؤدي إلى زيادة الإضرار بالعلاقات الثنائية.
وأضافت أن الخطوة الأميركية بشأن العقوبات لا تتناسب مع حلف شمال الأطلسي واتفاق الهدنة الخاص بسوريا في 17 أكتوبر.
كذلك أيد مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة، قرارا يعترف بأن عمليات القتل الجماعي التي تعرض لها الأرمن قبل 100 عام، إبادة جماعية، في تصويت رمزي وإن كان تاريخيا من المرجح أن يؤدي إلى تفاقم التوتر مع تركيا.

ووافق المجلس الذي يهيمن عليه الديمقراطيون بأغلبية 405 أصوات مقابل 11 صوتا على القرار الذي يؤكد أن الولايات المتحدة تعتبر مقتل 1.5 مليون أرمني على يد الإمبراطورية العثمانية خلال الفترة من 1915 إلى 1923 إبادة جماعية.

FaceIraq
}