2020-02-13 14:06:06

شفق نيوز/ دمرت الثلوج التي هطلت على محافظة جيلان شمال إيران منذ أمس الأربعاء، وبلغ ارتفاعها نحو ثلاثة أمتار، العديد من المباني التاريخية.

وقال شهرود أمير انتخابي، مدير المباني التاريخية والثقافية في محافظة جيلان لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، الخميس، إن ”الثلوج أدت لهدم أكثر من 70% من المساحات والمباني الموجودة في متحف التراث الريفي في المحافظة، بما في ذلك سقف الأكشاك والأكوام“. 

وأضاف أن التقارير تفيد بأن الثلوج أدت لهدم ”المباني التاريخية في مدينة رودبار، وأستانا أشرفية، وتالش، وصومعة سرا، وأستارا، ومسال، وماسولة“.

وتابع: ”وفق التقرير الأخير لرئيس متحف مدينة سراوان للتراث الريفي، فإن أكثر من 30% من العقارات السكنية التابعة للتراث الريفي، بما في ذلك سقف الأكشاك والأكوام، قد دمرته الثلوج“.

وأكد المسؤول الإيراني أنه ”نظرا لوجود العديد من المباني والمعالم الأثرية في المناطق الجبلية والسالكة، وأن التراث الثقافي هو جزء من مسؤولية الحكومة، لذا وجب الترميم السنوي للمباني“.

وفي سياق متصل، قالت وكالة تسنيم للأنباء الإيرانية، إن ثمة ثمانية أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم جراء تساقط الثلوج بغزارة وانهيار في محافظة جيلان، شمال إيران.

وفقًا لمتحدث باسم وكالة إدارة الطوارئ الإيرانية مجتبى خالدي، ”فقد تسببت حوادث الثلوج والطقس القاسي بجيلان في إصابة 78 شخصا بجروح“.

ونشرت السلطات الإيرانية منذ أمس قوات الإنقاذ المحلية في المناطق المنكوبة لدعم آلاف الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل في الشوارع، فضلا عن انقطاع التيار الكهربائي وانعدام النقل بين المدن التابعة لمحافظة جيلان، حيث شلت حركة المرور في المحافظة. 

كما تسبب تساقط الثلوج إلى إحداث مشكلة في شبكة الاتصالات والإنترنت والبنية التحتية والطرق والكهرباء والقطاع الزراعي والسكني، حسب المتحدث باسم وكالة إدارة الأزمات في إيران.

}