2019-06-16 18:16:48

شفق نيوز/ صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بأن الولايات المتحدة لا تريد حربا مع إيران، مؤكدا أن "الدبلوماسية مع طهران مستمرة".
وقال إنه على الرغم من أن إيران مسؤولة "بلا شك" عن الهجمات التي استهدفت ناقلتين الأسبوع الماضي، إلا أن الولايات المتحدة لا تريد حربا مع طهران.
وأضاف بومبيو خلال مقابلة مع برنامج "فوكس نيوز صنداي"، أن الرئيس ترامب بذل كل ما في وسعه لتجنب الحرب.
وشدد وزير الخارجية الأمريكي على أن الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ إجراء إذا لزم الأمر.
وبين أن واشنطن لا تريد خوض نزاع مسلح مع طهران، لكنه أعرب عن أمله في أن تكون التهديدات بالقوة كافية لجذب القادة الإيرانيين إلى طاولة المفاوضات.
وأوضح قائلا "نحن لا نريد الحرب.. لقد فعلنا ما في وسعنا لردع هذا.. يجب على الإيرانيين أن يفهموا أننا سنواصل اتخاذ الإجراءات التي تمنعهم من ممارسة هذا النوع من السلوك".
وردا على سؤال عن احتمال إرسال ترامب المزيد من القوات الأمريكية والمعدات العسكرية إلى المنطقة، أكد بومبيو أن "إيران لن تحصل على سلاح نووي"، وتابع قائلا "هذا هو الهدف".
وأشار في السياق إلى أنه لا يريد مناقشة الخطوات المقبلة المحتملة التي قد تتخذها الولايات المتحدة استجابة لتطورات الأسبوع الماضي.
وتابع قائلا إن واشنطن ستضمن حرية الملاحة عبر ممرات الشحن الحيوية.
وأفاد بأن "الولايات المتحدة ستتأكد من اتخاذ كل الإجراءات الضرورية، الدبلوماسية وغير الدبلوماسية لتحقيق تلك النتيجة".
وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن يوم الجمعة أنه جاهز لعقد مفاوضات مع إيران وقتما تكون مستعدة لذلك، رغم تحميله طهران مسؤولية الهجوم الأخير على ناقلتي النفط في خليج عمان.
وقال ترامب في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز"، "نريد أن نعيدهم لطاولة التفاوض.. أنا مستعد عندما يكونوا مستعدين.. لست في عجلة".

FaceIraq
}