2019-06-29 08:58:44

شفق نيوز/ قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، إنه يود لقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في مطلع هذا الأسبوع، في المنطقة المنزوعة السلاح الواقعة على الحدود بين الكوريتين.

ومن المقرر أن يصل ترامب إلى كوريا الجنوبية، في وقت لاحق السبت، بعد الانتهاء من قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها مدينة أوساكا اليابانية.

وقال ترامب على تويتر "أثناء وجودي هناك، إذا رأى زعيم كوريا الشمالية كيم ذلك، فسوف ألتقي معه على الحدود (المنطقة المنزوعة السلاح) كي أصافحه فقط، وأقول له مرحبا. إذا جاء إلى هناك سنرى بعضنا لمدة دقيقتين هذا كل ما نستطيعه، ولكن هذا سيكون أمرا طيبا".

كوريا الشمالية، من جانبها، قالت إن اقتراح الرئيس الأميركي "مثير للاهتمام جدا". ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية عن تشوي سون هوي النائبة الأولى لوزير الخارجية قولها: "نرى أنه اقتراح مثير للاهتمام جدا، ولكننا لم نتلق اقتراحا رسميا".

وأضافت "أرى أنه إذا عقدت اجتماعات القمة بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والولايات المتحدة على خط التقسيم، مثلما يهدف الرئيس ترامب، فإنها ستكون فرصة مهمة أخرى لزيادة تعميق العلاقات الشخصية بين الزعيمين وتعزيز العلاقات الثنائية".

ونقلت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية عن المبعوث الأميركي الخاص لكوريا الشمالية ستيفن بيجون قوله إن واشنطن مستعدة لإجراء محادثات بناءة مع بيونغيانغ لمتابعة اتفاق توصل إليه البلدان، في العام الماضي، لنزع السلاح النووي.

وأضافت الوزارة أن بيجون قال لنظيره من كوريا الجنوبية لي دوهون إن واشنطن تريد إحراز تقدم" متزامن ومواز" بشأن الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال اجتماع قمة عقد بين ترامب وكيم في سنغافورة، العام الماضي.

واتفق الجانبان على إقامة علاقات جديدة، والعمل على إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

لكن المفاوضات توقفت منذ انهيار اجتماع قمة ثان في فيتنام، في فبراير، بعد إخفاق الجانبين في تضييق هوة الخلافات بين مطالب الولايات المتحدة لنزع السلاح النووي ومطالب كوريا الشمالية بتخفيف العقوبات.

YesIraq
}