2019-11-02 12:10:22

شفق نيوز/ أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، يوم السبت، أن بلاده ستعيد سجناء تنظيم داعش في شمال شرقي سوريا إلى بلدانهم في أوروبا.

وأضاف صويلو أن "تركيا ليست فندقاً لعناصر داعش من مواطني الدول الأوروبية".

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أدان الهجوم التركي شمال سوريا، وأعلن في 22 أكتوبر أن العملية العسكرية التركية، تدعم تنظيم داعش وتهدد الأمن الأوروبي. ودعا أنقرة لوقف الهجوم في سوريا وسحب قواتها واحترام القانون الدولي.

وفي وقت سابق، قالت المجموعة الأوروبية في مجلس الأمن، إن العمل العسكري التركي يهدد جهود مكافحة تنظيم داعش في سوريا. وأضافت أنها تواصل "دعوة كافة الأطراف في شمال شرق سوريا لحماية المدنيين"، بعد الهجوم الذي أطلقته أنقرة، الأربعاء، وتسبب بنزوح أكثر من 60 ألف مدني حتى الآن، وفق المرصد السوري.

وكانت تركيا دعت أوروبا في التاسع من أكتوبر إلى استعادة مواطنيها، من عناصر تنظيم داعش، الأسرى في سوريا، تزامناً مع العملية العسكرية التي تشنها في شمال سوريا.

وأثارت العملية العسكرية التركية في شمال سوريا المخاوف بشأن مصير آلاف من عناصر التنظيم، الذين يحتجزهم الكورد حالياً قرب تلك المنطقة.

وتشير بعض التقارير إلى بقاء ما بين 14 ألفاً و18 ألف عنصر من داعش في سوريا والعراق، بما في ذلك 3000 أجنبي.

FaceIraq
}