2019-11-17 10:41:57

شفق نيوز/ دعا مستشار في وزارة الخارجية الأميركية كبرى شركات الإنترنت إلى تعطيل الحسابات الرسمية للمسؤولين الإيرانيين، رداً على قطع السلطات الإنترنت بالتزامن مع التظاهرات التي تشهدها البلاد.

وقال لين خودوركوفسكي في تغريدة على تويتر إن على شركات الإعلام الرقمي تعطيل حسابات الحكومة الإيرانية إلى حين يعيد النظام فتح شبكات الإنترنت.

واحتدمت صدامات منذ الجمعة ما بين متظاهرين في نحو 50 مدينة إيرانية وقوات الأمن بعد احتجاجات على رفع أسعار المحروقات، وأطلق المحتجون هتافات غاضبة تطالب بإسقاط النظام.

واندلعت التظاهرات الجمعة بعد ساعات من الإعلان عن رفع أسعار البنزين بنسبة 50 بالمئة لأول 60 ليترا من البنزين يتم شراؤها كل شهر و300 في المئة لكل ليتر إضافي كل شهر.

وعلى وقع الاحتجاجات التي تضرب المدن الإيرانية نقلت تقارير انقطاع شبكات الإنترنت عن بعض المدينة التي تشهد التظاهرات، الأمر الذي أكدته منظمة "نت بلوكس" والتي أشارت إلى أن نسبة الولوج للإنترنت خفضت إلى 7 في المئة بعد 12 ساعة على نشوب الاحتجاجات في إيران.

والأحد اعترفت السلطات الإيرانية أن خدمة الإنترنت تعطلت 24 ساعة.

وكان ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي قد نقلوا صورا ومقاطع فيديو لمحتجين يغلقون شوارع رئيسية في طهران وأصفهان وغيرها من المدن الرئيسية.

وشهدت بعض المناطق احتجاجات أدت إلى إغلاق الشوارع بالسيارات، كما حدث في مدينة سنندج، وكرج، وشيراز، وطهران، وأصفهان، وغيرها.

وقد حمل المحتجون شعارات ورددوا هتافات غاضبة، تطالب بإسقاط النظام، و"الموت للديكتاتور"، في مدينة كرج، في وسط إيران.

}