2019-07-30 15:40:15

شفق نيوز/ أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن قلقه حيال التقارير الرسمية حول ارتفاع نسبة المدمنين على المخدرات في أنحاء البلاد.

وقال روحاني اليوم الثلاثاء لدى استقباله أعضاء لجنة مكافحة المخدرات في طهران، "التقارير الرسمية حول ارتفاع نسبة المدمنين على المخدرات في البلاد، مقلقة جدا ولا بد من متابعة هذه الظاهرة بشكل جاد".

وأكد روحاني على ضرورة مصادرة جميع ممتلكات مهربي المخدرات المتمرسين، قائلا إنه "لا حاجة لسن قانون جديد، ويمكن من خلال إبلاغ توجيهات سماحة القائد إلى قضاة البلاد، في إيجاد نقلة نوعية في مجال عمليات الوقاية ومكافحة تهريب المخدرات في البلاد".

وفي معرض الإشارة إلى أسباب تفشي ظاهرة الإدمان على المخدرات، أشار الرئيس إلى موضوع البطالة، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات مناسبة لتوفير فرص تدريب المدمنين على تعلم الحرف وإعادة تأهيلهم للانضمام إلى شرائح المجتمع.

ونوه روحاني بدور الفضاء الافتراضي في مجال مكافحة المخدرات والوقاية من الإدمان، داعيا إلى وضع برامج تعليمية مناسبة لتوعية المجتمع بشأن سلبيات هذه الظاهرة وآثارها المخربة على الأسر والأبناء.

ولفت روحاني إلى المساهمة الفاعلة لوزارة التربية والتعليم في برامج لجنة مكافحة المخدرات، وضرورة إعداد برامج تربوية مؤثرة لوقاية تلامذة المدارس من هذه الظاهرة، فضلا عن تحديد بلدان المبدأ والمقصد (في مجال تهريب المخدرات)، واصفا عملية إبلاغ سفراء الدول الأجنبية بشأن الإجراءات المتبعة على صعيد مكافحة المخدرات في أرجاء البلاد، بأنها إنجاز كبير.

وأشارت آخر تقارير رسمية نشرت العام الماضي إلى وجود نحو مليونين وثمانمئة ألف مدمن، ونحو أربعة ملايين متعاط من دون إدمان.

لكن الخبراء يقولون إن الأرقام هذه غير حقيقية، وإن عدد المدمنين يتجاوز ضعف العدد المعلن.

FaceIraq
}