2019-12-26 15:27:13

فرضت السلطات الإيرانية حالة طوارئ غير معلنة في طهران ومدن إيرانية أخرى تخوفا من خروج مظاهرات، دعا إليها ناشطون لإحياء " أربعينية قتلى احتجاجات نوفمبر".

وذكرت مواقع إيرانية معارضة وناشطون أن قوات الأمن وشرطة مكافحة الشغب انتشرت بكثافة في طهران والبلدات المحيطة بالعاصمة مثل إسلام شهر التي شهدت وقوع مجزرة بحق المحتجين في نوفمبر الماضي.

وفي ضاحية قلعة حسن في طهران شوهدت مروحيات تحلق في سماء المنطقة بالتزامن مع انتشار قوات الأمن في معظم الشوارع الرئيسة.

كما تحدثت تقارير إخبارية عن انتشار أمني مكثف في مدن رباط كريم وساري وأصفهان ومشهد وكرج.

ودعا ناشطون إيرانيون الناس للتظاهر مجددا في البلاد وذلك لإحياء ذكرى مقتل الناشط الإيراني بويا بختياري ومحتجين آخرين برصاص قوات الأمن في 16 نوفمبر الماضي تزامنا مع احتجاجات البنزين في البلاد.

وخرجت تظاهرات ليلية في مناطق عديدة في إيران ليل الأربعاء، فيما عمدت السلطات الى قطع خدمة الإنترنت عن العديد من المحافظات في محاولة منها للتخفيف من التواصل بين الناشطين الذين ينسقون احتجاجاتهم ويدعون إليها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم تنشر إيران بعد أرقاما رسمية للعدد الإجمالي لضحايا احتجاجات البنزين التي اندلعت في نوفمبر الماضي، لكن منظمة العفو الدولية قدّرته بأكثر من 300 قتيل.

FaceIraq
}