2019-05-14 10:01:00

شفق نيوز/ رفضت منظمة حقوق الطفل الإيرانية، تصريحات لوزير التربية والتعليم الإيراني، محمد بطحائي، التي أعلن فيها "استعداد 14 مليون تلميذ للحرب"، وهي التصريحات التي قوبلت باعتراضات واسعة النطاق، فيما قالت منظمة حقوق الطفل الايرانية إن الوزير "ليس من حقه الإعلان عن استعداد التلاميذ للحرب نيابة عنهم".
ووفقًا لما تداولته وسائل إعلام إيرانية، كان بطحائي قد قال، يوم الجمعة الماضي، خلال كلمة له في مدينة نيسابور، التابعة لمحافظة خراسان: "إن لدينا في الوقت الراهن 14 مليون تلميذ، وعلى الرغم من كل محاولات الغزو الثقافي التي تستهدفهم، فسيكونون في ساحة القتال وسيضحون بأنفسهم كما حدث في الحرب العراقية–الإيرانية".
وانتقدت منظمة حقوق الطفل الإيرانية، ومقرها في طهران، تصريحات وزير التربية والتعليم الإيراني، وذلك خلال رسالة بعثت بها إليه، مؤكدة أن "وزارة التربية والتعليم ووزيرها لا يستطيعان الإعلان عن استعداد 14 مليون تلاميذ للحرب نيابة عنهم".
وجاء في الرسالة أيضًا: "حتى لو كانت هذه التصريحات رسالة لدعاة الحرب في الداخل والخارج، فإنها لا تعود بالفائدة على أوضاع البلاد الراهنة ولا على وزارة التربية والتعليم، وتتسبب في نشر أفكار لا تتصل بقضايا التربية والتعليم".
وفي السياق، انتقدت المنظمة في رسالتها أيضًا سلوك بطحائي تجاه "انتشار مقاطع تعبر عن فرحة الأطفال في المدارس"، ومطالبته لشرطة الإنترنت والسلطة القضائية بتتبع الأمر وتحديد هوية القائمين على هذه البرامج.

YesIraq