2019-05-14 17:49:39

شفق نيوز/ اتهم المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها مزاحم الحويت يوم الثلاثاء محافظ كركوك بالوكالة راكان سعيد الجبوري، وقائد عمليات كركوك اللواء سعد حربية، والمجلس العربي والحشد الشعبي بالاتفاق مهاجمة الكورد في قرية "بلكانة" التابعة لناحية "سركران" التابعة لقضاء الدبس.

وقال الحويت لشفق نيوز، ان "مهاجمته مجموعة من العرب على قرية بلكانة في ناحية سركران كانت عملية مخططا لها باتفاق بين الجبوري واللواء حربية بالتنسيق مع المجلس العربي ومليشيات الحشد الشعبي".

واضاف ان "الهدف مما جرى اليوم هو إخراج الكورد من كركوك والاستيلاء على ممتلكاتهم واراضيهم، وخلق فتنة عرقية بين العرب والكورد".

وتابع بالقول "نحن كعشائر عربية نوضح للجميع موقفنا بأن هؤلاء العرب هم عرب التعريب وأغلبهم من البعثيين وضباط المخابرات وجهاز الامن الخاص ومن أزلام النظام الدكتاتوري واليوم اصبحوا اتباعا لتنظيم داعش والخلايا التابعة له".

من جهته استكر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بيان اليوم الهجوم على القرية الكوردية وقال في بيان انه "في الوقت الذي يمر فيه العراق بمرحلة سياسية صعبة، وتشهد المنطقة تطورات وأحداث قلقة، تتطلب الحفاظ على التماسك الإجتماعي والسياسي، وتطبيق الدستور، وعدم تكرار أخطاء حقبة نظام البعث البائد بما آلت إليه من نتائج كارثية . نجد أن ممارسات التغيير الديموغرافي مازالت مستمرة في قرى وقصبات كركوك من قبل (محافظ كركوك) والسلطة العسكرية هناك، وتحديداً هذه المرة في قرية پلكانة وسرگران و16 قرية مجاورة".

وتابع البيان "إننا في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ندين ونستنكر بأشد عبارات الإستنكار هذه الممارسات الشوفينية، ونعتبرها تهديداً جدياً على أسس التعايش السلمي في العراق، وعلى العملية السياسية برمتها".

ودعا البيان "كل الجهات المختصة إلى القيام بمسؤولياتها لوقف هذه الأعمال التي تتنافى مع الدستور العراقي، والتي لاتنسجم مع العراق الجديد".

وتابع البيان انه "نؤكد في الوقت نفسه وقوفنا مع أهالي هذه القرى والقصبات في كركوك بكل الطرق الدستورية والقانونية، ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا الظلم الواقع على أهلنا، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

وكان مسؤول محلي قد افاد في وقت سابق من اليوم ان مجموعة من العرب الوافدين وبدعم من القوات الامنية استولوا على دور للكورد في ناحية "سـ‌ڕگـران" بمحافظة كركوك المتنازع عليها بين اربيل وبغداد.

وقال المسؤول لشفق نيوز، ان مجموعة من العرب الوافدين مدعومين من القوات الامنية استولوا على منازل فارغة في قرية "پـلكانه‌" التابعة للناحية.

واضاف المسؤول ان القوات الامنية اعتقلت عددا من الكورد، مشيرا الى ان قرار الاستيلاء على تلك الدور صادر من المحافظ بالوكالة راكان سعيد الجبوري.

 

YesIraq