2019-07-11 14:22:28

شفق نيوز/ اعلن حزب "كومله" الكوردستاني للكادحين المعارض للنظام في طهران يوم الخميس ان الطائرات بدون طيار الايرانية، واصلت قصف مقار الاحزاب المعارضة في جبل "هلگورد" في اقليم كوردستان مما اسفر عن اصابة عنصرين من عناصر بيشمركة الاحزاب.

واوضح الحزب في بيان انه منذ ظهر اليوم الخميس وبعد موجة من القصف المدفعي شرعت الطائرات الايرانية بدون طيار بقصف مقار الاحزاب الكوردستانية المعارضة في الجبل المذكور، مشيرا الى استهداف تلك الطائرات حدود منطقة "بالكايتي" التابعة لمحافظة اربيل عاصمة الاقليم.

ونوه الى انه وحتى وقت كتابة البيان فإن القصف المدفعي مستمر على جبل هلگورد.

وكان الحرس الثوري الايراني قد استهدف يوم الاربعاء منطقة سيدكان بقصف مدفعي بذريعة تواجد عناصر لأحزاب مناهضة للنظام في طهران مما اسفر عن مقتل فتاة تبلغ 18 عاما واصابة شقيقيها.

وادانت حكومة اقليم كوردستان الجديدة في اول بيان حادث القصف والاشتباك المسلح الذي وقع على حدود الاقليم من جهة ايران.

يذكر انه في الايام الاخيرة قتل 6 عناصر من الحرس الثوري الايراني خلال اشتباكات في مناطق متفرقة من كوردستان ايران.

من جهته قال القائد في الحرس اوصوانلو انه "سنعلن ساعة الصفر في اي لحظة لضرب مقار الاحزاب المعارضة في اقليم كوردستان وسنستخدم الامكانات العسكرية كافة وكل ما هو متاح ضدهم".

واضاف ان "على الاحزاب المعارضة لايران في اراضي اقليم كوردستان ان ترتقب انتقاما يمحوها من الوجود".

وتابع القائد في الحرس الثوري انه "قد نبهنا السلطات في اقليم كوردستان ازاء تحركات تلك الاحزاب المعارضة فهي مسؤولة عنها".

يشار الى وجود انباء تفيد برغبة من قبل الاحزاب المعارضة والسلطات الايرانية في اجراء مفاوضات لإنهاء الصدامات العسكرية، والدخول بمرحلة جديدة تتمثل بإيجاد حلول سياسية.

}