2019-09-20 14:53:55

شفق نيوز/ افاد الاكاديمي والكاتب والشاعر الكوردي المثير للجدل فرهاد بيربال يوم الجمعة ان السلطات القضائية في اربيل قد افرجت عنه بكفالة.

وجاء في رسالة وجهها للرأي العام في اقليم كوردستان اليوم "اشكر اولئك الاشخاص والمحبين الذين كان لهم دور في الافراج عنّي بكفالة".

وعبر عن شكره ايضا الى القضاة الذين قال عنهم انهم "تعاملوا مع ملفه بشكل قانوني".

والقت السلطات الامنية في اربيل في منتصف شهر تموز الماضي القبض على بيربال، بسبب قيامه بحرق "دار وفايي"، الذي تسبب بإتلاف المئات من الكتب.

وكانت شرطة محافظة اربيل بإقليم كوردستان قد اعتقلت فرهاد بيربال، العام الماضي، بناء على شكوى تتهمه بإهانة الناس.

ونشر ناشطون على الانترنت تسجيلا مصورا يظهر بيربال بينما كان يوجه إهانات قاسية الى رجل عربي يرتدي الزي العربي التقليدي في مدينة اربيل، مما اثار استهجان الرأي العام في اقليم كوردستان عموما ودفع السكان الكورد لتقديم شكوى بحق بيربال.

ولم يغضب هذا الحادث السكان الكورد وحدهم بل دفع عائلة بيربال الى اصدار بيان وقالت إنه مصاب بأمراض نفسية أبى أن يتعالج منها رغم المحاولات المتكررة. وسبق لبيربال أن قام بإهانات مماثلة ليس ضد العرب وحسب انما ضد الكورد انفسهم وقوميات اخرى.

وفرهاد هو كاتب ومحاضر جامعي ولد عام 1961 في اربيل وتخرج من جامعة السليمانية عام 1984 ثم سافر الى اوروبا وبعدها عاد الى كوردستان وله مؤلفات عديدة.

}