النواب الكورد يصلون بغداد قُبيل "جلسة الثقة"

Category: كوردســتانيات

Date: 2020-05-04T18:13:52+0000

شفق نيوز/ أفاد مصدر نيابي كوردي بأن النواب الكورد في البرلمان العراقي وصلوا يوم الاثنين للمشاركة في جلسة مرتقبة لمجلس النواب للنظر في منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي.

وقال المصدر لشفق نيوز، إن "النواب الكورد وصلوا الى بغداد استعدادا للمشاركة في جلسة منح الثقة لحكومة الكاظمي".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن "الموقف الكوردي لغاية الآن على حاله، وهو التصويت لصالح تمرير حكومة الكاظمي".

ومن المقرر أن يعقد البرلمان جلسة خاصة في وقت لاحق من الأسبوع الجاري للنظر في منح الثقة لحكومة الكاظمي من عدمه.

وتنتهي المهلة الدستورية أمام الكاظمي في التاسع من أيار/مايو الجاري وسط توسع دائرة المعارضين لتمرير حكومته خلال الأيام القليلة الماضية، بعد أن كان يحظى في البداية بتأييد الغالبية الساحقة من الكتل السياسية.

وأعلن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي (26 مقعداً)، وائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي (21 مقعدا) والنواب المسيحيون (5 مقاعد)، والتركمان (8 مقاعد)، وحزب الحل (نحو 14 مقعداً)، عدم التصويت لصالح حكومة الكاظمي.

وتقول مصادر نيابية إن الكاظمي لا يزال يحظى بدعم الثقل الأكبر في البرلمان أي غالبية القوى السياسية الشيعية والكوردية والسنية البارزة.

والكاظمي، ثالث شخصية يتم تكليفها من جانب الرئيس العراقي برهم صالح، بعد إخفاق سلفيه عدنان الزرفي ومحمد توفيق علاوي، في حشد تأييد لهما. 

ولحصول الحكومة على ثقة البرلمان (319 مقعدا)، يشترط تصويت الأغلبية المطلقة (50 بالمئة + 1) لعدد الأعضاء الحاضرين (ليس العدد الكلي) لمنح الثقة.

وفي حال حصول الكاظمي على الثقة من البرلمان، ستخلف الحكومة الجديدة، حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الذي استقال مطلع ديسمبر/كانون الأول 2019 تحت ضغط احتجاجات شعبية تطالب برحيل ومحاسبة الطبقة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة.