2019-07-20 21:36:00

شفق نيوز/ بعد ان تمكنت قوات الاسايش ومكافحة الارهاب في اقليم كوردستان القاء القبض على احد منفذي الحادث الارهابي الذي حصل يوم الاربعاء الماضي، في مدينة اربيل واحد معاونيه، وجه زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني رسالة اشاد فيها بهذه القوات، معربا عن شكره لاهالي الاقليم الذي يتعاون دوما مع الاجهزة الامنية.

وجاء في الرسالة التي وردت لشفق نيوز، انه بعد الجريمة الارهابية في يوم الاربعاء الماضي في احد مطاعم اربيل التي راح ضحيتها دبلوماسي تركي ومواطنان مدنيان من الاقليم تمكنت القوات الامنية والاسايش ومكافحة الارهاب، اليوم من اعتقال احد المنفذين الرئيسيين للجريمة واحد معاونيه.‎

وعبر بارزاني عن تثمينه البالغ لـ"ابطال" الاسايش ومكافحة الارهاب وجميع الاجهزة الامنية في اقليم كوردستان الذين استطاعوا اعتقال "المجرمين" بزمن قياسي واثبتوا كعهدهم دائما انهم "موضع الثقة والفخر".

ووجه بارزاني شكره لمواطني الاقليم الذين كانوا في هذه الاثناء متعاونين ومساندين للقوات الامنية، لافتا الى ان الناس والاجهزة الامنية اثبتوا مرة اخرى ان كوردستان لن تصبح وكرا للارهاب ولن يخفى اي "مجرم" عن عيون اهالي كوردستان المخلصين وصقور الاجهزة الامنية.‎

وطالب بارزاني جميع الاطراف بعدم ادخال مشكلاتهم الى داخل اقليم كوردستان لكيلا يكونوا سببا للإضرار بأهالي كوردستان. ‎

وقتل دبلوماسي تركي ومواطنان اثنان في هجوم بمدينة اربيل، عاصمة إقليم كوردستان، ظهر يوم الاربعاء وتفيد تقارير بأن الدبلوماسي القتيل، الذي كان يتناول طعام الغداء في المطعم حين فتح مسلحون النار، كان نائب القنصل التركي في اربيل.

واعلن جهاز مكافحة الارهاب التابع لمجلس امن اقليم كوردستان، مساء الخميس، عن صورة احد المطلوبين على خلفية الهجوم الذي اسفر عن مقتل دبلوماسي تركي في اربيل الاربعاء، مطالبا المواطنين تزويد الاجهزة الامنية بالمعلومات عن هذا الشخص.

YesIraq
}