2015-05-24 15:49:03
شفق نيوز/ اعرب برلمان كوردستان، الاحد، عن اسفه البالغ للاقتتال الذي حصل اليوم بين حزبي العمال الكوردستاني التركي والديمقراطي الكوردستاني الايراني في احدى المناطق الحدودية بمحافظة اربيل. وحذر البرلمان في بيان ورد لشفق نيوز، جميع الاطراف الكوردستانية من اللجوء الى السلاح لحسم القضايا السياسية في الوقت الذي يتعرض فيه شعب كوردستان لخطر الارهاب والتطرف في المنطقة والتغييرات الكبرى التي تحصل في منطقة الشرق الاوسط. وكانت منطقة كيلشين الحدودية بين ايران والعراق قد شهدت صباح اليوم اشتباكات مسلحة بين عناصر حزب العمال الكوردستاني التركي والحزب الديمقراطي الكوردستاني الايراني. وبحسب ممثل الديمقراطي في اربيل محمد صالح قادري فان الاشتباكات اسفرت عن مقتل عنصرين من حزبه واصابة عدد آخر بجروح. وقال برلمان كوردستان ان لجوء ابناء القومية الواحدة الى السلاح لقتال بعضهم يعد جريمة قومية، مشيرا الى ان مثل هذه التصدعات تعد انبعاثا للصفحات المظلمة من تاريخ كوردستان التي لا يقبل بها الشعب الكوردستاني. واضاف البيان ان اجتماع هيئة رئاسة البرلمان اليوم مع رؤساء الكتل البرلمانية ادان هذه الاحداث بشدة. وتابع ان البرلمان لا ينتظر من هذين الحزبين الكوردستانيين الا ايقاف هذه التوترات والاتفاق النهائي على حل المشكلات، داعيا قيادتي الحزبين للحضور الى البرلمان وانهاء الخلافات تحت قبة ممثلي الشعب الكوردستاني بالحوار والتفاوض. وعلمت شفق نيوز من مصادر خاصة بان وفدا من اتحاد برلمانيي كوردستان العراق سيقوم بزيارة الى مقر حزب العمال الكوردستاني التي على سفوح جبل قنديل للقيام بالوساطة بين الجانبين لايجاد حل للمشكلة عبر الحوار والتفاوض. وتعود جذور الخلاف بين الحزبين بحسب مصادر خاصة الى قيام عناصر من الحزب الديمقراطي الكوردستاني قبل اكثر من اسبوعين، بمحاولة بناء مقر في جبل سقر في منطقة خاضعة لنفوذ العمال الكوردستاني، الامر الذي رفضه الاخير وطالب تلك العناصر بالرحيل من تلك المنطقة. وعندما رفض الديمقراطي اخلاء المكان قام عناصر من العمال الكوردستاني بمحاصرة تلك القوة ومحاولة اجبارها على ترك المكان.
YesIraq
}