2019-09-28 17:31:15

شفق نيوز/ من المقرر ان تتوجه ثلاثة  وفود من بغداد خلال الايام المقبلة الى اقليم كوردستان، فيما اكدت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني على ضرورة توصل حكومتي اربيل وبغداد الى اتفاق قبل وصول مشروع الموازنة العامة الى مجلس النواب.

وقالت رئيسة كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب، فيان صبري في تصريح صحفي، ان من المقرر ان تتوجه ثلاثة وفود من بغداد في الايام القادمة الى اقليم كوردستان، مبينة ان الوفود عبارة عن وفد اللجنة المالية والاقتصادية واللجنة القانونية ولجنة النفط والغاز.

وعن اهداف الزيارة اوضحت صبري ان الوفود تهدف من خلال زيارتها الى بغداد الى زيادة التقارب، مضيفة ان تلك اللجان ترى اوضاع كوردستان كل من خلال اختصاصها.

وعن زيارة لجنة النفط والغاز اكدت صبري انها لجنة مستقلة متكون من اعضاء من لجنة النفط والغاز، مبينة انها تقوم بالبحث والمتابعة في القطاع النفطي مع حكومة اقليم كوردستان التي ستزودهم بكل المعلومات التي يريدونها.

واشارت صبري الى ان افضل الحلول هو اتفاق اربيل وبغداد على حل المشكلات المعلقة قبل وصول مشروع الموازنة العامة الى مجلس النواب، لان من الصعوبة وصول الموازنة الى المجلس من دون اتفاق الحكومتين.

وكان الامين العام لمجلس الوزراء نعيم حميد الغزي قد رجح في وقت سابق من اليوم حل الكثير من الخلافات والقضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية، وحكومة اقليم كوردستان قريبا.

وقال الغزي في تصريح ادلى به للصحفيين اليوم، انه "يوجد وفد تفاوضي لحل المشاكل العالقة مع الاقليم بما يخص مسألة النفط والمنافذ الحدودية والمناطق المتنازع عليها وكذلك كركوك مواضيع اخرى"، مؤكدا ان هذه ابرز النقاط الخلافية بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم.

واضاف ان "الوفود المشتركة بين الجانبين مستمرة بالحوارات لحل تلك المشاكل وقريبا يحسم الكثير منها".

FaceIraq
}