2019-05-13 21:55:36

شفق نيوز/ بعد مقتل اثنين من افراد قبيلته امس، طالب رئيس قبيلة السوره ميري في قضاء خانقين بعودة قوات البيشمركة لحماية حياة المواطنين فيه، فيما قالت شرطة القضاء ان هناك ترجيحات بان يكون تنظيم داعش هو من نفذ الجريمة.

وقال رئيس عشيرة السوره ميري في خانقين كامل جميل بك في تصريحات صحفية ان حوادث قتل وخطف والهجمات في حدود قضاء خانقين مستمرة، مبينا ان هجوم الليلة الماضية دليل دامغ على ان اوضاع خانقين ومحيطها غير مستتبة وبحاجة الى عودة قوات البيشمركة.

واوضح كامل جميل بك انهم سبق وان حذروا مراراً من ان عدم عودة قوات البيشمركة للمنطقة يسبب استمرار الهجمات الارهابية.

وفي الوقت نفسه حمل الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكوردستاني في خانقين اليوم الاحد، الحشد الشعبي مسؤولية خطف وقتل شاب وابيه امس الاحد، ومقتلهما في احدى القرى التابعة لقضاء خانقين.

من جهته اعرب مدير شرطة خانقين ديار جوهر، عن اعتقاده بان الجريمة قد تم تنفيذها من قبل تنظيم داعش والتي راح ضحيتها شاب ووالده في حدود القضاء.

YesIraq