2019-04-27 19:06:13

شفق نيوز/ وقع عدد من مواطني قضاء مخمور جنوب اربيل عاصمة اقليم كوردستان، اليوم السبت، اسرى بيد عناصر تنظيم داعش في جبل قرة جوخ، من بينهم احد منتسبي اسايش الاتحاد الوطني الكوردستاني، فيما افاد مسؤول حزبي في المنطقة بأن قوات البيشمركة ستعود الى المنطقة كون الارهابيين قد سيطروا عليها.

وقال مسؤول فرع قره جوخ للحزب الديمقراطي الكوردستاني كرمانج عبدالله، في تصريح لموقع حزبه، ان عددا من اهالي مركز قضاء مخمور قاموا امس الجمعة بالذهاب الى جبل قره جوخ بقصد البحث عن نبات الكمأ، بالقرب من مخمور، الا انهم وقعوا في كمين لعناصر تنظيم داعش، لافتا الى انه حسب المعلومات المتوفرة لديه فان الارهابيين طالبوا هؤلاء الاهالي بابراز هوياتهم وتبين ان احدهم عنصر باسايش الاتحاد الوطني الكوردستاني قام الارهابيون باعتقاله وهو الان مجهول المصير.

واضاف عبدالله ان عناصر داعش يتجولون باستمرار في جبل قره جوخ ومحيط قضاء مخمور وان المنطقة تعج بعناصر داعش، حيث كانت المنطقة تحت سيطرتهم سابقا ايضا.

واوضح ان هناك مساع لان تقوم قوات البيشمركة والجيش العراقي بالسيطرة على المنطقة وادارتها، كون الحكومة العراقية وصلت الى القناعة انه من دون قوات البيشمركة لن تستقر المنطقة امنيا، مستدركا ان المساعي لم تصل لحد الان الى نتائج نهائية، الا ان وزارة البيشمركة في حكومة الاقليم ووزارة الدفاع تجريان حاليا مباحثات حول الموضوع.

وتابع عبدالله ان المنطقة التي تبلغ مساحتها نحو الفا و350 كلم مربع، كانت محمية من قبل قوات البيشمركة، مستدركا انه بعد احداث 16 تشرين الاول 2017 تمكنت عناصر داعش من السيطرة على اكثر من 500 كلم مربع منها.

YesIraq