2019-05-12 18:16:45

شفق نيوز/ اعلن منسق التوصيات الدولية في حكومة اقليم كوردستان، ديندار زيباري، اليوم الاحد، ان حكومة الاقليم استطاعت لغاية الرابع من اذار 2019 تحرير  3371 شخصا من الذين خطفهم تنظيم داعش الارهابي، لافتا الى ان من بين المحررين 1165 امرأة و337 رجلا و967 طفلة و893 طفلا.  

وقال زيباري ان حكومة الاقليم شرعت ابوابها من دون تمييز امام عشرات الالاف من الاسر المسيحية والايزيدية والتركمانية والعربية القادمة من مناطق وسط وجنوب العراق الذين توجهوا نحو مدن الاقليم من اجل حماية ارواحهم، لافتا الى ان الحكومة ووفقا لامكانياتها المتوفرة قدمت جميع التسهيلات الممكنة وهم الان يعيشون في الاقليم كاي مواطن من دون ممارسة اية ضغوطات عليهم.

واضاف زيباري انه بعد غزو سنجار تم خطف 6284 شخصا من الايزيديين من بينهم 3467 انثى و 2717 ذكرا، وقد كثفت حكومة الاقليم مساعيها من اجل تحريرهم، لافتا الى انها شكلت لجنة لجمع المعلومات والمتابعة في مسألة النساء الايزيديات المختطفات مع تحديد ميزانية خاصة لتحريرهم ومن اجل هذا خصصت مبلغا من المال للاشخاص الذين يقومون بتحرير اية امرأة ايزيدية او الادلاء باية معلومات تؤدي الى المساعدة في تحريرهن.

وتابع انه بعد عودة اية مختطفة محررة تقوم الحكومة بتوفير جميع الاستعدادات لتوفير الر احة لهم واعادتهم الى داخل المجتمع واستئناف حياتهم الطبيعية.

وتطرق زيباري الى انه بعد دخول الحشد الشعبي الى سنجار وتواجد حزب العمال الكوردستاني التركي وحصول الاقتتال في المنطقة فقد عادت نحو 800 اسرة الى مخيمات محافظة دهوك..

وعن كيفية تعامل قوات البيشمركة قال زيباري ان المناطق الخاضعة لسيطرة قوات البيشمركة لم تشهد اي تعامل سيء مع الاقليات الدينية ولم يتم باي شكل من الاشكال هدم بيوت ومنازل اي شخص ولم يتم تسليبها بتاتا، مبينا انه لم يطلب من الايزيديين ان يعرفوا انفسهم على انهم كورد ولم يتم اجبارهم على دعم حكومة اقليم كوردستان.

YesIraq