2019-09-02 16:44:50

شفق نيوز/ اقرت المحكمة العليا في أنقرة، براءة الرئيس السابق لحزب الشعوب صلاح الدين ديمرتاش في القضية الرئيسة التي اعتقل بسببها، إلا انه لن يتم اخلاء سبيله لوجود قضية اخرى يحاكم بها القيادي الكوردي.
وقال محامي ديميتراش، رمضان ديمير ، إن موكله لن يتمكن من الخروج من السجن لوجود ملف آخر يبقيه في السجن.
واعتقل ديمرتاش في خريف 2016 بتهمة التحريض على التظاهر ضد السلطات التركية، ومطالبة الدعم لاهالي مدينة كوباني في كوردستان سوريا عقب هجوم داعش.
وبحسب ديمير فان القضية الاخرى التي حُكم فيها ديمرتاش تتعلق بتهمة دعم "منظمة ارهابية" في اشارة لحزب العمال الكوردستاني، وقد حكم فيها بالسجن 5 أعوام، متبق منها نحو 6 اشهر.

}