2019-11-20 14:20:27

شفق نيوز/ قال رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني ان الازمة العراقية ليست ناتجة عن الدستور بحد ذاته بل في عدم تطبيقه لافتا الى ان الساسة العراقيين يعالجون اعراض المشكلة لا اسبابها.
وحديث مسرور بارزاني جاء خلال مشاركة له على هامش اعمال منتدى (السلام والأمن في الشرق الأوسط) في الجامعة الامريكية بمحافظة دهوك.
وقال مسرور بارزاني ان "مطالب المتظاهرين مشروعة ومحقة ونحن نؤيدها، وعلى الحكومة العراقية ان تأخذ مطالبهم بشكل جدي وان تستجيب لها وتؤمن لهم حياة افضل ومزيدا من الحريات".
واضاف "مايحدث في العراق توقعناه منذ سنوات والحكومة الحالية لا تتحمل لوحدها الذنب عن كل مايجري بل ينبغي اعطاء فرصة لها لتحقيق الاصلاحات اللازمة للعراقيين".
وتابع "منذ 2003 وحتى الان دائما لم يتح للعراقيين ابداء رأيهم وكانت دائما الاجندات الاقليمية تفرض نفسها على المشهد السياسي العراقي وبعد وضع الدستور تفاءلنا لكن العديد من المواد لم تنفذ وكان يتم تطبيقه بشكل انتقائي".
واشار بارزاني الى ان العراق بحكم موقعه الجيوسياسي فإنه في حال لم يمتلك استراتيجية خاصة به فسيكون دائما عرضة للتدخل الدولي والاقليمي.
وقال بارزاني "المشكلة ليست في الدستور بحد ذاته، بل في عدم الاهتمام به وتطبيق مواده بشكل انتقائي، كل النظام وطريقة الادارة العراقية غير ملتزمة بالدستور ولا تحترم مطالب المكونات والشرائح المختلفة".
واضاف ان "معظم الساسة العراقيين يحاولون حل اعراض المشكلة لا اسبابها الجوهرية والاساسية والمتعلقة ببنية المجتمع العراقي وتنوعه العرقي والطائفي والديني".

}